المشهد اليمني الأول/

تداول ناشطون على مواع التواصل الإجتماعي، صورة أحد الشبان من محافظة تعز، كيف كان قبل دخول التحرير المناطقي والطائفي إلى تعز بعد العدوان، وصورة أخرى لنفس الشاب بعد دخول أحياء تعز في التحرير المناطقي والطائفي بالإسلام السعودي التكفيري.

وانتقدت شريحة واسعة تحول مدينة الثقافة إلة مدينة للخلافة الداعشية، وسط عجز وصمت مميت من دعاة المدنية والحداثة والدولة المدنية المنشودة من ناشطين الناصري والإشتراكي الذين سقطوا شر سقطة بالإسلام السعودي التكفيري.

التعليقات

تعليقات