المشهد اليمني الأول/

أكدت مصادر سورية معارضة أن الدوحة أوقفت تمويل ما يسمى “الائتلاف الوطني السوري” المعارض، الذي يتخذ من تركيا مقراً له.

وأكدت تلك المصادر لصحيفة “الشرق الأوسط” السعودية، أنه كان يصل لحساب الائتلاف في تركيا مبلغ300 ألف دولار شهرياً، ثم بدأ في التراجع بين 230 و270 ألفاً، بحسب مصدر سوري معارض.

وقال المصدر إنه بعد انتخاب رياض سيف رئيساً لـ”الائتلاف” وصل مبلغ يكفي لشهر واحد، مع تراجع يقترب من حد التوقف، الأمر الذي دفع بالأخير لإجراء تغييرات في حساباته وتمويل مكاتبه في إسطنبول والخارج ودفع بالموظفين إلى “العمل التطوعي”.

وأضافت الصحيفة ان “الأزمة المالية” نوقشت في اجتماعات “الائتلاف” في تركيا، حيث جرى خفض عدد الموظفين في مكاتبه في الخارج وتشجيع ممثليه وموظفيه على العمل التطوعي.

وقال “الائتلاف” في بيان أمس إنه لم يطلب من الحكومة الفرنسية إغلاق مكتبه وإن “الممثلية تقوم بواجباتها المعتادة، وهي على تواصل مستمر مع وزارة الخارجية والرئاسة الفرنسيتان”.

التعليقات

تعليقات