المشهد اليمني الأول| الرياض

أكد مصدر مقرب من العائلة المالكة في السعودية إن طبيب الملك سلمان قد أبلغهُ مؤخراً عن فشل العلاجات الكيمياوية لإنهاء مرض سرطان الخِصية الذي يعاني مِنه الملك منذُ عامين.

المصدر أوضح إن الأسرة المالكة قد عرفت مؤخراً عن المرض “السري” الذي يعاني منه الملك، حيثُ بقيَّ هذا المرض حبيس المقربين فقط من الملك طوال العامين المنصرمين، معَ تواجد شكوك كبيرة لدى الأسرة بأن الملك مصاب بإحد أنواع السرطان، نتيجة لسفره الدائم إلى الولايات المُتحدة الأمريكية ومن ثم العودة مباشرةً إلى مملكة المغرب للنقاهة حسب وصف المقربين منه.

سرطان الخصية يعتبر من أنواع السرطان الذي يمكن السيطرة عليه بواسطة العلاجات الكيمياوية، لكن وبحسب المصدر فإن الطبيب الخاص للملك سلمان قد أبلغه بفشل العلاج، وقد أمتثل الطبيب لأمر الملك سلمان بإبلاغه عند اليأس من حالته، فيما يعتقد المصدر إن الملك طلب هذا الأمر لتسهيل إنتقال الحكم لنجله محمد بن سلمان قبل مغادرته الدنيا.

وجدير بالذكر، إن الملك سلمان يعاني منذ فترة طويلة من إحتباس في البول وألم في منطقة الخصيتين والعانة، وقد ذكرت معلومات طبية إن الملك ربما يعاني من ورم حميد في الخصيتين وهذا مانفته التقارير الطبية الأمريكية بعد الكشف على الملك، حيثُ تبين إن الملك يعاني من كانسر خبيث في الخصية، حيث يصيب هذا المرض مانسبته 0.04% من مرضى السرطان حول العالم.

التعليقات

تعليقات