المشهد اليمني الأول/

أنهت سلطات نظام بني سعود اليوم أعمال الهدم في حي المسورة القديم ببلدة العوامية في محافظة القطيف بعدما تم هدم نحو 500 مبنى.

وكانت منظمة “هيومن رايتس ووتش” أكدت في تقرير أول من أمس أن قوات النظام السعودي أغلقت بلدة العوامية التي تشهد احتجاجات شعبية من الأهالي لنيل حقوقهم وإقرار العدالة الاجتماعية.

وزعمت وسائل تابعة للنظام السعودي بأن “أعمال الهدم والإزالة في حي المسورة تتضمن إزالة كل المنازل القديمة المتداخلة ضمن أزقة ضيقة” مشيرة إلى أن أعمال الهدم طالت 488 مبنى.

وتتعرض العوامية التي تشكل الجزء الأساسي من محافظة القطيف المنتجة للنفط لحملة قمع وحشية يشنها النظام السعودي الذي يحاول منذ أيار الماضي هدم الحي القديم في البلدة بهدف الحؤول دون إفلات الناشطين داخله من قبضة قواته الأمنية.

وكانت الكاتبة في صحيفة الاندبندنت البريطانية بيثان ماكيرنان أكدت في تقرير نشرته الصحيفة مطلع الشهر الجاري أن قوات النظام السعودي تشن حربا ضد بلدة العوامية التي تحاصرها منذ أشهر في محاولة لقمع وإخماد احتجاجات وتحركات سكانها لنيل حقوقهم.

التعليقات

تعليقات