المشهد اليمني الأول/

اعتبر وزير خارجية مشيخة قطر محمد بن عبد الرحمن آل ثاني أن إعادة بناء الثقة بين مشايخ وممالك الخليج ستتطلب وقتاً طويلاً.

يشار إلى أن أنظمة السعودية والإمارات والبحرين أعلنت في الخامس من حزيران الماضي قطع علاقاتها مع النظام القطري بسبب الصراع معه على الهيمنة والنفوذ في المنطقة واتخذت إجراءات دبلوماسية واقتصادية بحق مشيخة قطر بينها وقف الرحلات الجوية إليها وإغلاق الحدود البرية والبحرية وترحيل المواطنين القطريين.

ونقلت «أ ف ب» عن آل ثاني قوله للصحفيين في الدوحة: مجلس التعاون الخليجي قام على مفهوم الأمن الاستراتيجي وبني على الثقة لكن للأسف فقد هذا العامل مؤخراً بسبب الأزمة، مضيفاً: إعادة بناء الثقة مجدداً ستحتاج إلى وقت طويل.

يذكر أن الأزمة بين ممالك ومشيخات الخليج ظهرت بشكل جلي مباشرة بعد الزيارة الأخيرة التي قام بها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إلى الرياض وعقد خلالها قمتين خليجية وإسلامية وعاد منها بمليارات الدولارات من نظام بني سعود الأمر الذي اعتبره العديد من المراقبين رغبة من النظام السعودي في استغلال مفاعيل هذه الزيارة وفرض نفوذها كحليف واشنطن الأول في المنطقة بعد أن حاولت مشيخة قطر أن تحظى بهذا الدور على مدى السنوات الماضية.

التعليقات

تعليقات