المشهد اليمني الأول/

أكد الكاتب والمحلل السياسي التركي إسلام أوزكان أن الغرب ومنظماته ووسائل إعلامه يتجاهل الكارثة الإنسانية في اليمن.

وقال أوزكان لـوكالة «سبوتنيك» أمس: العدوان على اليمن لا يزال مستمراً على الرغم من تفشي وباء الكوليرا، لكن الإعلام الغربي يتجاهل حقيقة ما يجري على الأرض ويضلل الرأي العام.

وأشار أوزكان إلى أن الغرب يتجاهل ويقلل من حجم الكارثة الإنسانية في اليمن، لأنه يعتمد على السعودية في مصالحه الخاصة، كما أن وسائل الإعلام الغربية يقع أغلبها تحت هيمنة المال من الشرق الأوسط, مؤكداً أنه حتى الدول التي لا ترتبط بمصلحة مباشرة مع المملكة، وترغب بعلاقات جيدة معها وألا تدخل في صدام، حاولت منع نشر الأخبار عن اليمن والأحداث الجارية فيها.

كما اتهم الأمم المتحدة بعدم التزام الحياد تجاه الأطراف في اليمن، ومن ثم لا يتوقع في القريب أن يكون هناك حل سلمي لتلك الأزمة، مؤكداً أن المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن لا يظهر موقفاً محايداً، وينحاز بشكل كبير إلى السعودية.

وشدّد أوزكان على أن حل القضية في اليمن لن يتم إلا في وجود مؤسسة وسيطة محايدة وضغط دولي جاد، إذ تواجه السعودية أزمة مالية خطرة وعلامات هذا بدأت بالفعل، وإذا استمر الوضع بهذه الطريقة فستضطر السعودية لمغادرة اليمن.

وأكد أوزكان أن السعودية لن تغيّر موقفها في اليمن إلى عبر طريقين: إما ضغط دولي جاد أو تهديد حقيقي من خلال الأزمة المالية، فكما اضطرت الولايات المتحدة لمغادرة لبنان ستضطر أيضاً السعودية لمغادرة اليمن.

التعليقات

تعليقات