المشهد اليمني الأول/

حضر رئيس المجلس السياسي الأعلى، القائد الأعلى للقوات المسلحة صالح الصمّاد حفل تخرج دفعة البأس الشديد العسكرية التخصصية في المنطقة العسكرية الرابعة، بحضور نائب رئيس الوزراء لشئون الدفاع والأمن اللواء الركن جلال الرويشان ووزير الدفاع اللواء الركن محمد ناصر العاطفي ووزير الداخلية اللواء الركن محمد عبد الله القوسي ورئيس اللجنة الثورية العليا محمد علي الحوثي.

وفي الحفل الذي بدئ بأي من الذكر الحكيم والنشيد الوطني، تقدم قائد العرض لأخذ الإذن من رئيس المجلس السياسي الأعلى القائد الأعلى للقوات المسلحة، لبدء العرض العسكري المهيب والمناورة التكتيكية الرمزية بالذخيرة الحية التي أجريت بالمناسبة، لإستعراض مهارات وقدرات الخريجين العسكرية على الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة بالإضافة إلى عرض عسكري رمزي للمعدات والآليات العسكرية والتجهيزات التي تعمل عليها القوة المتخرجة.

وألقى رئيس المجلس السياسي الأعلى في الحفل الذي حضره رئيس هيئة الأركان اللواء محمد عبد الكريم الغماري ونائب رئيس هيئة الأركان اللواء علي الموشكي ومحافظ تعز عبده الجندي ومحافظ ذمار حمود عباد، وقائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء عبد اللطيف المهدي وقائد حرس الحدود العميد ناصر سبحان، كلمة بالمناسبة هنأ فيها الخريجين على ما حققوه ومثابرتهم وصبرهم.

وثمن الصماد عاليا الإضافة النوعية التي يمثلونها في قوام القوات المسلحة واللجان الشعبية في هذا المرحلة الاستثنائية من تاريخ اليمن ومواجهته تحالف من أقوى وأغنى دول منذ ثلاث سنوات، كسرت فيها بطولات المقاتل اليمني كل معادلات الحروب من التكتيكات الحربية والعسكرية.

وأشاد رئيس المجلس السياسي الأعلى بالصمود الأسطوري للمقاتل اليمني في الميدان والمنضوين إلى الجيش واللجان المنخرطين في معسكرات التدريب والتأهيل، متحدين طائرات الرصد والتعقب والأقمار الاصطناعية والقصف المتواصل لطيران العدوان.

وقال” إنه لمن دواعي السرور والفخر أن نحضر هذا الحفل قاطعا زيارتي لمحافظة صعدة لأكون حاضرا معكم وهي فرصة لأعتذر للأخوة في صعدة عن استعجالي لكي أكون بينكم وأنتم تمثلون مع الجميع القوة التي ستزهق باطل آل سعود والدفاع عن الوطن ودحر قوى البغي والعدوان.

وأضاف “إن هذه الدفعة ستسهم في تعزيز الجبهات وأنتم تعرفون ما عمل عليه العدوان خلال الفترة الماضية من فتح جبهات ومسارات عدة في تعز والضالع ومأرب والبقع وميدي والشريط الساحل وهي مسارات استغرقت مواجهتها الكثير من الجهد المادي والمعنوي حتى تم تحصين كامل الثغور والأن سنبدأ بهؤلاء وغيرهم في ساحات التدريب للانتقال من وضع الدفاع إلى وضع الهجوم وتعزيز مساراتنا في المعركة”.

وقال” إن اباؤكم وأبنائكم وإخوانكم صابرين منذ عام ونصف من انقطاع الرواتب وتحت الحصار والقصف ونحن نعرف جميعا أن لا أمل في الأمم المتحدة ولا الجامعة العربية ولا مبعوث الأمين العام، إنما الأمل في الله سبحانه وتعالى وفي الأبطال من أمثالكم للدفاع عن الوطن والانتصار على قوى الكفر والنفاق التي تكالبت على الشعب اليمني”.

وأكد رئيس المجلس السياسي الأعلى القائد الأعلى للقوات المسلحة، أن العدو لا يمتلك قيما ولا أخلاقا .. مذكرا بهذا الصدد بما صنعه العدو بالأسرى في المنطقة الرابعة من دفن بعضهم أحياء والتمثيل بالجثث كان أخرهم الشهيد عبد القوي الجبري.. لافتا إلى أن هذا العدوان يقف خلفه الصهيونية وأمريكا ومنافقي العرب وعلى رأسهم النظام السعودي.

وأشار إلى أن مشروع أمريكا في المنطقة قائم على تفتيتها وجعلها كنتونات صغيرة .. وقال” كما سبق وذكرت أمس في حفل تخرج الدفع العسكرية في صعدة أن موقف أمريكا في سوريا وتسترها وراء الصراع وعدم الرغبة في حله أو التهدئة وأن العالم صامت ومنافق ومداهن إزاء ما يجري في اليمن وهو ما يؤكد أن تحركنا من خلال الثقة بالله وسواعدنا وبنادقنا كفيل بتحقيق النصر .

ولفت رئيس المجلس السياسي الأعلى القائد الأعلى للقوات المسلحة إلى الثقة الكبيرة التي يوليها الجميع لهذه الدفع المتخرجة في الدفاع عن اليمن والانتصار لقضيته العادلة والضغط على العدو وهزيمته .

وعبر الصماد عن الشكر لقيادة وزارة الدفاع ورئاسة هيئة الأركان العامة على جهودها في إنجاز هذا العمل النوعي في زمن استثنائي.

التعليقات

تعليقات