المشهد اليمني الأول/

كشفت صحيفة الإندبندنت البريطانية، في تقرير جديد لها، أن ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يبحث مع المسؤولين الغربيين، عن مخرجٍ لبلاده من الحرب في اليمن.

وبحسب تسريبات البريد الالكتروني لكل من مارتن إنديك، السفير الأمريكي السابق لدى إسرائيل، ويوسف العتيبة، سفير الإمارات لدى أمريكا، فان ولي العهد السعودي وبعد فشل عاصفة الحزم، يسعى لاخراج الرياض من المستنقع اليمني.

وأضافت الصحيفة البريطانية” أن السيد العتيبة لم يرد على طلبات للحصول على تعليق، في حين أن السيد هادلي إنه لا يستطيع التعليق على ما كان محادثة خاصة“.

وتابعت الإندبندنت: “قال فارع المسلمي المؤسس المشارك لمركز صنعاء وزميل غير مقيم في معهد الشرق الأوسط في واشنطن دي سي للصحيفة: فكرة أن السعودية تحاول الخروج من حربها باهظة الثمن في جوارها ليست جديدة، المشكلة الحقيقية، وما لا يمكن لأحد أن يعرفه حقا هو كيف يبدو المخرج، وأردف المسلمي: “ربما يبدو ذلك سيئا محليا، أو بالنسبة لحلفاء بن سلمان في اليمن، لكنه في الواقع خبر جيد ينشر عنه ـ وهو أنه لا يريد بصفة أساسية هذه الحرب، لكنه مضطر أن يحارب.

التعليقات

تعليقات