المشهد اليمني الأول/

اعتبر وزير الخارجية البوليفي ديفيد تشوكيوانكا أن الهيمنة الغربية قد زالت وأن نهاية الإمبريالية الأمريكية اقتربت، محذراً من مغبة التدخل الأمريكي في فنزويلا بدليل ما تشهده ليبيا والعراق وأفغانستان.

وفي حديث خاص لموقع قناة «آر تي» الروسية عقب لقائه بنظيره الروسي سيرغي لافروف، جدد تشوكيوانكا التأكيد على اتساق المواقف البوليفية والروسية الرافضة لأي تدخل خارجي في فنزويلا والتعدي على سيادتها.

وأضاف: إذا ما عدنا إلى تاريخ التدخل الأمريكي في شؤون الدول المستقلة أول ما تستحضره الذاكرة الوضع في ليبيا والعراق وأفغانستان والقائمة تطول، حيث إن ما تعانيه هذه الدول شاهد على نتائج التدخل الأمريكي الذي لم يؤدّ إلا لتفاقم أزماتها.

وعلى صعيد العلاقات الثنائية بين بلاده وموسكو، أشار تشوكيوانكا إلى أن مباحثاته مع لافروف ركزت على جملة من القضايا أهمها، سبل تطوير التعاون في ميادين الطاقة والصناعة والثقافة والتعليم والرياضة، وخلصت إلى الاتفاق النهائي حول شريحة لا بأس بها من مسائل التعاون بين البلدين.

وختم بالقول: لقد حملت اللقاءات التي عقدها وفدنا في موسكو أهمية خاصة، لاسيما أننا قد وجهنا الدعوة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين لزيارة بلادنا، فيما أعرب الجانب الروسي عن ترحيبه بتلبية هذه الدعوة استمراراً لتطوير العلاقات الاقتصادية والسياسية بين بلدينا بما فيه خدمة لشعبينا والعالم.

يشار إلى أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب صعّد مؤخراً من تهديداته لفنزويلا، قائلاً: إنه يدرس عدة خيارات ضد فنزويلا تشمل تدخل الجيش الأمريكي.

التعليقات

تعليقات