المشهد اليمني الأول/

أكدت وزارة الدفاع الصينية, أن أفعال الولايات المتحدة الخاطئة بخصوص تايوان ودورياتها في بحر الصين الجنوبي ونشرها نظاماً متطوراً للدفاع الصاروخي في كوريا الجنوبية ترك تأثيراً سلبياً كبيراً على الثقة العسكرية المتبادلة.

وقالت الوزارة: إن نائب رئيس اللجنة العسكرية المركزية تشانغ لونغ أبلغ جوزيف دانفورد رئيس هيئة الأركان الأمريكية المشتركة أن آليات الثقة المتبادلة بين الجيشين تواصل التحسن, لكن الأفعال الخاطئة بخصوص قضية تايوان ونشر الولايات المتحدة نظام «ثاد» الصاروخي حول الصين وأنشطة السفن والطائرات الأمريكية في بحر الصين الجنوبي وعمليات الاستطلاع الأمريكية في البحر والجو قرب الصين كان لها تأثير سلبي كبير على العلاقات العسكرية بين الجانبين وعلى الثقة المتبادلة.

ونشرت الولايات المتحدة نظام «ثاد» للدفاع الصاروخي في كوريا الجنوبية يستهدف كوريا الديمقراطية، بينما تقول الصين: إن النظام الدفاعي يؤثر على أمنها بسبب راداره القوي وإنه لن يساهم في تهدئة التوتر مع كوريا الديمقراطية.

وفى سياق متصل، دعت الصين إلى حوار سياسي لتسوية قضية كوسوفو وأعربت عن أملها بأن تلجأ بلغراد وبريشتينا إلى الدخول في حوار ومفاوضات لتسوية نزاعاتهما.

وقال وو هاي تاو نائب مندوب الصين الدائم لدى الأمم المتحدة خلال اجتماع لمجلس الأمن الدولي حول كوسوفو وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الصينية الرسمية «شينخوا»: إنه ينبغي على الأطراف المعنية السعي إلى إيجاد حل مقبول لها داخل إطار قرارات مجلس الأمن الدولي ذات الصلة، مشيراً إلى أن الصين ترحب بالاتصالات بين بلغراد وبريشتينا, وتأمل في أن يلتزم الجانبان اتجاه التسوية السياسية ويستأنفا الحوار السياسي رفيع المستوى في أقرب وقت ممكن، داعياً الطرفين إلى تنفيذ الاتفاقات وزيادة الثقة المتبادلة من أجل تهيئة الظروف لإيجاد تسوية سلمية نهائية لنزاعهما.

التعليقات

تعليقات