المشهد اليمني الأول| عدن

خرجت مساء اليوم الأربعاء مسيرة غاضبة في محافظة عدن جنوب اليمن ضد ” حكومة هادي ” وللتنديد باستمرار انقطاع التيار الكهربائي في المدينة الساحلية وافتعال الأزمات في المشتقات النفطية.

وانطلقت المسيرة التي رفعت فيها الشعارات المطالبة بترحيل “حكومة هادي” إلى مقر إقامة الحكومة في قصر المعاشيق بمدينة كريتر بعدن.

وأحرق المشاركون في المسيرة عدد من الصور “لرئيس الحكومة” أحمد عبيد بن دغر والفار علي محسن الأحمر وعدد من وزراء حكومته تعبيراً عن غضبهم ورفضهم بقاء الحكومة.

وأكد ناشطون في محافظة عدن أن المشاركين في المسيرة خرجوا ضد فساد “حكومة هادي ورئيسها أحمد عبيد بن دغر” وستستمر حتى إخراج الحكومة من عدن حسب ناشطون جنوبيين.

وكان عدد من الناشطين في محافظة عدن أطلقوا في ثاني أيام شهر رمضان دعوات للتظاهر ضد حكومة هادي برئاسة أحمد عبيد بن دغر لتردي الأوضاع المعيشية وانقطاع الكهرباء والمشتقات النفطية وغيرها من الخدمات الأساسية منذ وصولها إلى المحافظة.

يشار إلى أن صراع تشهده المناطق الجنوبية بين النظام السعودي والإماراتي اللتان تسعيان إلى تقاسم النفوذ على حساب معاناة الجنوبيين .

التعليقات

تعليقات