المشهد اليمني الأول/

أعلنت السلطات السعودية، اليوم الجمعة، مقتل ضابط وجندي في معارك مع الجيش اليمني واللجان الشعبية على حدودها الجنوبية، ليرتفع عدد قتلاها، هناك، منذ العاشر من مايو الماضي، إلى 55 عسكرياً.

وذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، «واس»، أن «الملازم أول، عبد الملك محمد الشتوي، والجندي أول، محمد بن علي مشيخي، استشهدا في الحد الجنوبي دفاعاً عن الدين والوطن».

وأشارت الوكالة إلى أن أمير منطقة الرياض بالنيابة، محمد بن عبد الرحمن بن عبد العزيز، قدم تعازي القيادة السعودية لذوي الملازم الشتوي، فيما نقل محافظ خميس مشيط، خالد بن عبد العزيز بن مشيط، تعازي القيادة إلى أسرة الجندي مشيخي.

ولم تتطرق الوكالة إلى ظروف مقتل الضابط والجندي وتوقيته، لكن وسائل إعلام سعودية تحدثت، اليوم الجمعة، عن «صد هجوم مكثف لأبطال الجيش اليمني واللجان الشعبية قبالة الشرفة في منطقة نجران، جنوبي المملكة».

وبمقتل الشتوي ومشيخي، يرتفع عدد قتلى الجيش السعودي في الشريط الحدودي مع اليمن، منذ العاشر من مايو الماضي، إلى 55 عسكرياً.

التعليقات

تعليقات