المشهد اليمني الأول| عدن

قال سكان وناشطون إن وحدات من القوات الاماراتية الغازية انتشرت في ارجاء محافظة عدن اليوم معززة بآليات عسكرية، مستبقة تظاهرات شعبية غاضبة شهدتها المحافظة مساء اليوم تنديدا بعجز حكومة بن دغر فيحل مشكلة الكهرباء التي تعصف بالمحافظة والمطالبة بمغادرتها فورا.

وشهدت المنطة المحيطة بقصر معاشيق مساء  اليوم تظاهرات غاضبة شارك فيها الآلاف الذين احتشدوا من مناطق متفرقة في أول تظاهرات غاضبة ضد حكومة بن دغر التي كانت عادت إلى عدن قبل أيام.

واذ احتشد اكثر المتظاهرين ليلا امام قصر معاشيق بمديررية كريتر، اقفل متظاهرون اخرون بعض الشوارع بالحجار والاطارات المشتعلة، كما  احرقوا صروا لحكومة بن دغر وعبد ربه منصور هادي، متهمين حكومة بن دغر بافتعال الأزمات في المشتقات النفطية والتي تسببت في تعطل وصول خدمات الكهرباء إلى المحافظة.

ونشرت القوات الاماراتية والمليشيا التابعة لها قوات معززة باليات عسكرية ثقيلة في الطريق المؤدي إلى قصر معاشيق تحسبا من اعمال فوضى وشغب جراء التظاهرات.

فيما اكدت مصادر محلية إن وحدات من القوات السعودية انتشرت في المدينة بصورة كثيفة خلال الساعات الماضية.

وقال ناشطون إن المتظاهرين توافدوا مساء اليوم من مناطق مختلفة بمحافظة عدن حول مقر إقامة حكومة بن دغر في قصر معاشيق بمنطقة كريتر الذي تسلمت القوات السعودية الغازية مسؤولية تأمينه ورددوا هتافات مناهضة للحكومة ورئيسها احمد عبيد بن دغر، رافعين لافتات كتب عليها عبارات تطالب برحيلها فورا من محافظة عدن.

مؤكدين أن التظاهرات الاحتجاجية سوف تستمر إلى حين معالجة كل المشاكل التي تعاني منها محافظة عدن وعلى رأسها إعادة التيار الكهربائي وتوفير المشتقات النفطية وتوفير كافة الخدمات الأساسية الذي تحتاج لها المحافظة.

التعليقات

تعليقات