المشهد اليمني الأول/

اختار مخرج الأفلام الوثائقية الأمريكي مايكل مور الوقوف على خشبة المسرح في عمل منفرد في برودواي، دعا فيه للتحرك حيال الوضع الحالي للسياسة الأمريكية.

ونقلت وسائل إعلام أن مور استخدم في العرض الذي يحمل عنوان «شروط استسلامي» أسلوبه الذي يعتمد على الدعابة والسخرية لاستهداف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وتشجيع الليبراليين على تحويل مشاعر السخط والاستياء إزاء ترامب وجدول أعمال الحزب الجمهوري السياسي إلى مقاومة فعلية.

وقال مور: «هذا الرجل سيقتلنا جميعاً, لا يوجد أحد مسؤول، هذا الرجل لديه الشيفرة النووية»، مضيفاً: نأمل بأن يكون هناك أحد في «البنتاغون» يحمينا.

ويختلف عرض مور كل ليلة، ففي أحد العروض دعا الجمهور للصعود إلى حافلات والانضمام إليه بعد العرض في احتجاج واسع أمام برج ترامب في مانهاتن الذي كان الرئيس الأمريكي وصل إليه قبل ذلك بيوم ليمكث في برجه الشاهق للمرة الأولى منذ توليه السلطة في كانون الثاني.

 

التعليقات

تعليقات