المشهد اليمني الأول/

عقد المجلس السياسي الأعلى، اليوم السبت، بصنعاء إجتماعا برئاسة الأخ صالح الصماد رئيس المجلس وبحضور الدكتور قاسم لبوزة نائب رئيس المجلس.

واطلع المجلس السياسي الأعلى على المستجدات العسكرية في مختلف الجبهات وجاهزية أبطال الجيش واللجان الشعبية لردع تحشيدات العدوان وتصعيده الميداني مؤخراً رغم دفعه الآلاف من مرتزقته في مختلف جبهات المواجهة في محاولة لإحراز أي انتصارات ميدانية.

وأشاد الإجتماع بما يسطره رجال الجيش واللجان الشعبية من بطولات في تصديهم ببسالة لمؤامرات العدو وإفشال مخططاته .. داعياً إلى رفد الجبهات بالرجال والمال.

واستعرض الإجتماع الجهود التي تبذل لتعزيز وحدة الصف والجبهة الداخلية .. مشيدا بدور الأحزاب والمكونات والقوى الوطنية في هذا الجانب ومشاركتها الفاعلة في تفويت الفرصة على العدو للنيل من وحدة القوى الوطنية وقدرتها في التصدي للعدوان ومقاومته.

واستهجن الإجتماع ما ورد في إحاطة ولد الشيخ أمام مجلس الأمن يوم أمس الجمعة .. مؤكدا أن تلك الإحاطة تضمنت كثير من التظليلات والمغالطات بهدف تسويق المخططات العدوانية ضد أبناء اليمن ومن قبل قوى العدوان بقيادة السعودية والإمارات وتبريرها وتوفير غطاء دولي لجرائمها.

واعتبر المجلس السياسي الأعلى إحاطة ولد الشيح أداة لتوظيف المعاناة الإنسانية لليمنيين جراء العدوان الغاشم وحصاره الجائر واستغلالها بما يخدم أهداف العدوان ومصالحه الضيقة.

كما استعرض الإجتماع مستوى إلتزام الجهات والهيئات والمؤسسات الرسمية بتقديم تقاريرها المطلوبة من المجلس السياسي الأعلى بخصوص تقييم الأداء خلال المرحلة الماضية.

وشدد بهذا الخصوص على الجهات التي لم تقدم تقاريرها سرعة رفعها ليتسنى وضع الخطط والبرامج اللازمة لتفعيل أداء أجهزة ومؤسسات الدولة بالصورة اللازمة.

هذا وقد استعرض الإجتماع عدد من القضايا المدرجة في جدول إجتماعه واتخذ إزاءها القرارات المناسبة.

التعليقات

تعليقات