المشهد اليمني الأول/

التزمت حكومة الانقاذ الوطني، مساء السبت، امام مجلس النواب بدفع مرتب شهر قبل عيد الاضحى المبارك.

جاء ذلك خلال اجتماع مشترك ترأسه رئيس البرلمان يحيى الراعي وضم رئيس الحكومة الدكتور عبدالعزيز بن حبتور، ونوابه وعدد من الوزراء ورئيس وأعضاء اللجنة المالية وأعضاء اللجان المعنية بزيارة السجون والسجناء وعدد من المختصين في الجهات ذات العلاقة.

ناقش الإجتماع الأوضاع الإقتصادية وجهود حكومة الإنقاذ الوطني في ضوء الإيضاح المقدم اليوم من رئيس الوزراء والمتضمن أهم المؤشرات الإقتصادية والإجتماعية والمالية والنقدية.

وفي الإجتماع أكد أعضاء المجلس في سياق نقاشهم ضرورة الخروج بحلول عملية خاصة ما يتعلق بموضوع صرف المرتبات لمنتسبي الدفاع والأمن والمتقاعدين وكافة موظفي الجهاز الإداري في الدولة.

وقد التزمت الحكومة بصرف مرتب لمنتسبي الدفاع والأمن والمتقاعدين وكافة موظفي الجهاز الإداري في الدولة وذلك قبل إجازة عيد الأضحى المبارك.

وفيما يتعلق بموضوع السجناء حث الإجتماع اللجان المكلفة والمعنية بموضوع السجون والسجناء إتخاذ الإجراءات اللازمة بإطلاق من لم تثبت إدانتهم وإحالة من ثبتت إدانتهم إلى القضاء.

وقد حيا الإجتماع أبطال الجيش واللجان الشعبية المرابطين في الجبهات دفاعا عن الوطن وسيادته وامنه واستقراره.

التعليقات

تعليقات