المشهد اليمني الأول/

نشر صحفي يمني، وثيقة مسربة، قال إنها من مكتب رئاسة الاستخبارات السعودية.

و كشفت الوثيقة، التي نشرها الصحفي، نبيل الأسيدي، على حسابه بموقع “فيسبوك، عن عمليات بيع منح علاجية من قِبل الملحق الطبي ومساعديه في “سفارة اليمن” في الرياض.

و قال،الأسيدي: “هناك عمولات وسمسرة وجباية أموال من الجرحى اليمنيين، بالإضافة إلى معاملات مناطقية مع الجرحى، حيث يتم فرزهم بحسب مناطقهم، ومع ذلك يتم المتاجرة بالجميع”.

و أوضح انه من خلال المكتب التجاري التابع لمساعد الملحق الطبي يتم التعاقد مع بعض المستشفيات الهنديه واخذ نسبه عن كل جريح يرسل لتلك المستشفيات .

و اتهم، الملحق الطبي محمد السعدي والمُعيّن من قِبل نجل الرئيس اليمني الفار جلال هادي، ومساعد الملحق الطبي خالد سفيان الذي يمتلك مكتبًا طبيًا للعلاج في الخارج، ورامي باعوم نجل وزير الصحة (القائم بأعمال الوزير في الرياض)، والمعيّن ملحقاً للمغتربين في قطر، بأنهم هم من يقف وراء ذلك.

وتابع الأسدي: “إن وزير الصحة هو الأب الروحي لهذه التجارة والفساد، وهو القفاز لنجل هادي جلال”.

وذكر، أن “المكتب يقوم بالمتاجرة بأوجاع الجرحى، حيث من يدفع أكثر يسافر عبر مكتبه التجاري بتوجيهات من المكتب”.

التعليقات

تعليقات