حفلة تعذيب 6 ساعات لمدرسة الرياضيات على يد أولادها.. السبب صادم!

208
.

المشهد اليمني الاول|منوعات

كادت مدرسة رياضيات أن تفقد حياتها بعد أن تعرضت لحفلة تعذيب استمرت 6 ساعات على يد أبنائها، في محاولة منهم لاجبارها على توقيع عقد بيع المنزل الموروث لها من والدها، حتى تدخل أحد الجيران لانقاذها وسارع بإبلاغ الشرطة وانقاذها من فلذات أكبادها الذين تحجرت قلوبهم .

 

الواقعة شهدتها منطقة الزاوية الحمراء بشمال القاهرة، والضحية هي جيهان ” 58 سنة ” مدرسة رياضيات، حيث فوجئت عند عودتها من عملها بأبنائها الثلاثة في انتظارها بالمنزل.

فظنت انهم جاءوا لتناول الغذاء معها خاصة أنها تقيم بمفردها بعد وفاة والدهم ورفضها الزواج من اجل رعايتهم حيث كانوا فى سن صغير.

فوجئت المسكينة بالثلاثة يعتدون عليها بالضرب ويقوموا بتوثيقها بالحبال وبدأوا فى الاعتداء عليها بالضرب، وقام أحدهم باطفاء السجائر في جسدها غير مبالين لتوسلاتها في حفلة تعذيب بشعة يصعب على امرأة في سنها احتمالها.

ورغم محاولات الأبناء الثلاثة إيهاب وسامح وكريم كتم أنفاس الأم حتى لا تفضح أفعالهم الإجرامية إلا أن أحد الجيران شعر بأن أمر مريب يتم داخل المسكن، فأخذ يطرق الباب بقوة أجبرت الثلاثة على فتح الباب له ليجد السيدة في حالة اعياء لا يرثى لها.

وأسرع الرجل بالاستغاثة بالجيران الذين أسرعوا لإنقاذ جارتهم فى الوقت الذى فر الابناء الثلاثة هاربين خوفا من غضب أهالي المنطقة الذين هالهم المشهد الذى وجدوا المجني عليها فيه.

وتمكن رجال المباحث من إلقاء القبض على أحد الأبناء والذي اعترف بالاشتراك مع شقيقيه فى تعذيب والدتهم لاجبارها على بيع المنزل الذى ورثته عن والدها، حتى يقوموا بإنفاق ثمنه على متطلباتهم، فقررت النيابة حبسه على ذمة التحقيقات وضبط وإحضار الهاربين.

التعليقات

تعليقات