المشهد اليمني الأول/

أكد الرئيس اليمني السابق، علي عبد الله صالح، على عمق تحالفه مع حركة أنصار الله، محذرا في الوقت عينه، ممن يسعون لإثارة الفوضى والفتنة في العاصمة صنعاء.

ودعا صالح في كلمة ألقاها خلال لقاء مع قيادات من حزب المؤتمر الشعبي العام وشخصيات يمنية، اليوم الأحد، جماعة أنصار الله إلى المشاركة في المهرجان الذي يستعد حزب المؤتمر الشعبي العام لاقامته، كضيوف، مشدداً على أن المهرجان لا يمكن أن يكون موجهاً ضد شركائه، وإنما ضد العدوان ومن يقف معه أو يصعد لإثارة الفتنة الداخلية“.

وقال الرئيس الأسبق إن “الطابور الخامس يقف وراء التوتر الحادث بين حزب المؤتمر الشعبي العام وجماعة أنصار الله، عبر تفكيك الجبهة الداخلية خدمة لتحالف العدوان. 

وحول ما يثار حول عدم تفعيل القضاء، اعتبر صالح أن “إجراء حركة تنقلات قضائية للمحاكم والمؤسسات العدلية في المناطق الخاضعة لسيطرتهم فقط، فإن ذلك سيشجع على الانفصال والتشطير، مقترحا سد الشواغر ليتسنى للقضاء القيام بدوره.

التعليقات

تعليقات