كتب: عبدالله مفضل الوزير

بغض النظر عن الإنتماءات الضيقة والتعصب فالمرحلة التي نعيشها تجدر بنا الحفاظ على الجبهة الداخلية مهما كانت التنازلات ولذلك سأحاول قراءة خطاب الرئيس السابق بكل حيادية وبروح المسؤولية بغض النظر عن كوني محسوب على أنصارالله. مخاوف أنصارالله وقلقهم كانت واضحة وأكد عليها السيد من بداية كلامه الى آخر الكلام الذي تركز حول:

1_ المبادرات المشبوهة الرامية للاستسلام &يتحدث عن مبادرة مجلس النواب المتماشية مع مبادرة ولد الشيخ التي وجه المجلس السياسي بمقاطعته ولم يعترض المؤتمر على ذلك لكنه ذهب لتقديم مبادرة تتفق مع مبادرة ولد الشيخ بل ذهبت الى ابعد من ذلك بتقديم تنازل عن سيادة البلد على كل المنافذ الجوية والبحرية والبرية للأمم المتحدة التي قرارها بيد دول العدوان. هذه النقطة لم يتطرق لها صالح في خطابه أمام أنصاره لا من قريب ولا من بعيد بل أكدها أن لهم طريقة أخرى في الحشد ضد العدوان سياسيا واقتصاديا ووو واخر شيء قال عسكريا. يعني أكد هذه النقطة.

2_ تركز حديث صالح حول المرتبات أكثر من أي شيء آخر ولست هنا بصدد الدفاع عنه او الدفاع عن أنصارالله او مهاجمة أي منهما لندرس هذا الموضوع بموضوعية لأنه موضوع حساس ولماذا يكثر الحديث المؤتمري حول هذه النقطة؟ لنخلس جلد من يتلاعب بمشاعر الناس ويتاجر بمعاناتهم ليحقق مكاسب سياسية كائنا من كان. اعترف صالح ان موارد البلد بيد العدوان وقال هناك ايرادات في مناطق سيطرتنا ينبغي أن تورد وتصرف اولا باول حسب ماهو متوفر ولو النصف او الربع من المرتبات.

كلام سليم، لكن المؤسسات الايرادية يسيطر عليها حزبك& حتى اسال وسبق لوزير المالية ان اتهم علانية وزيرا النفط والاتصالات وغيرهم بامتناعهم عن التوريد للبنك المركزي، فكيف تأتي تطالب أنت بذلك واذا كان عذرك هو وجود مشرفين فقلنا منهم؟ اكلمك انا الآن من موقع علم ويقين ان لا وجود لاي مشرف في هذه الوزارات وهذا كذب واذا انت متأكد من كلامك فانت تطالع الاعلام واكيد سيصلك هذا المقال تحدث للناس ان فلان وفلان مشرفين حوثيين يمتنعون عن توريد الايرادات للبنك. لأن اللعب على موضوع المرتبات واتهام بعضنا بها تسمى سفالة من اي طرف كان اذا كان يستغلها سياسيا لتحقيق اكبر حشد تحت عناوين كاذبة ولا مشكلة المشكلة في أساس سوء التفاهم السابق التطرق اليه سبق اتهام وزرائك رسميا بمنع توريد الايرادات ولم ترد لا انت ولا حزبك وخبطتوا مشاعر الناس عرض الحائط والآن تأتي تكذب،، عيييب واذا لم تعرف العيب فالمرحلة خطرة لن يسمح أحد باللعب وخدمة العدوان. انت تكذب ولو كان مكانك الطرف الآخر لوجهت له نفس الكلام.

3_ موضوع الحياد وحرف اهتمام الناس عن مواجهة العدوان وتصعيده المترافق مع حشد السبعين أولا من حق السيد ان يقلق وتكلم عن خطة للعدوان من عدة مسارات منها مسار عسكري بزحف وتصعيد كبير مع تحركات ومبادرات مشبوهة لدفع الناس للحياد وحرف اهتماماتهم عن مواجهة العدوان ثانيا لم يتطرق الزعيم لذلك بتاتا وكأنه يقول نعم هذا صحيح ولنا رؤيتنا لمواجهة العدوان ونحن ضده وضد استهداف الجبهة الداخلية، كيف ضد العدوان وانت تعمل هذا ولا تزيل مخاوف حلفائك، ألم يقم أنصارالله بإلغاء إحتفالية ثورة فبراير كي لا تتأذى مشاعركم كحلفاء؟ ذلك حصل اذن انت ملزم بازالة مخاوف حلفائك ليس المطلوب منك الغاء الاحتفالية مالم فأنت تقوم بدور مشبوه وهذا الموضوع كما اعلم خطير قد يقود لصدام ومن العيب ان تتجاهله بهذه الطريقة.

4- موضوع محاكمة الخونة وهذا موضوع هام أفرز إلى السطح هذا التوتر لأنه سبب وجود الطابور الخامس واحد استمرار العدوان لأن الخائن لبلده والذي سبق لصالح ان قال أن المؤتمر تطهر منهم، لا يجوز أن يبقوا بلا محاكمة. العذر مضحك قال الزعيم أن هذا يحتاج حركة قضائية، يعني لا تحاكموا الخونة لأن القضاة فاسدين ولا نستطيع تغييرهم لأن ذلك سيسبب الإقرار بالانفصال لأنه سيتم في مناطق المؤتمر وانصارالله فقط! علامة تعجب ظل السيد يتعجب من عدم محاكمة الخونة، وقال ليييييش؟ هو لا يحاكم احد انا كمواطن واي مؤتمري شريف سيقول لييييش العذر مضحك جدا والمجلس السياسي الأعلى ألم يكن في مناطق أنصارالله والمؤتمر؟ هل هو إعتراف بالانفصال أم لا؟ الرأي العام سينصدم لو علم ان مجلس القضاء الأعلى أصدر قرارات تعيين لقضاة في الجنوب في ظل سلطة المجلس السياسي؟! اذن صالح يعترف انه وراء تحصين الخونة عن أي محاكمة؟ والسبب ربما رد جميل للحصانة السابقة

5- من حق المؤتمر ان ينسحب من التحالف مع أنصارالله اذا بقي مشرفين ولجان ثورية فيها بما خالف الاتفاق السياسي وعدم التزام أنصارالله اعتبرها خيانة. لكن ما انا متيقن منه وللأمانة أنه لاوجود لأي مشرف في وزارة او مندوب لجان ثورية وانما هذه اشاعات رددها الطابور الخامس واليوم تفاجأنا أن الزعيم يرددها يا علي عبدالله انا كمواطن يريد ان يعرف الحقيقة فهلا تفضلت علينا باسم أي مشرف مثلا كما قلت مثلا في وزارة الخارجية او اي جهة خارج ما تم الاتفاق عليه وضح للناس هذه الحقيقة المضحك ان هشام شرف الذي لطم وكيل وزارة التخطيط لأنه من أنصارالله قال الزعيم ان هناك مشرف في وزارة الخارجية يعرقل عملها طيب من هو هذا المشرف؟ وانا بين أقل كيف صرح هشام شرف اكثر من مرة تصريحات انبطاحية واصفا الإدارة الأمريكية بالأصدقاء، وأنه طلع المشرف يعني حتى هذه ستشوهوا أنصارالله بها هذه ما عاد ها سياسة هذه يا اما استهتار بالآخرين او خرف.

6- سأعتبرها زلة لسان حينما نعت اللجان الشعبية بالمليشيات يمكن مع السهر والتعب الذي كان ظاهر على وجه الرجل خرجت الكلمة وما عاد تتكرر لأن هذه تنسف كل ادعاءات مواجهة العدوان وفيها عدم اعتراف بجميل اللجان الشعبية التي هي من أنصارالله والمؤتمر وكل الشعب وهي من سبب وجود علي عبدالله صالح وجميعنا الى اليوم بهذه الكرامة.

7- تحدث صالح داعيا انصاره الى الصبر حتى لو استفزتهم جموع من سيخرجون لحماية البلد في مداخل العاصمة. السؤال هو ليييش يا أنصارالله ما عتخرجوا تحشدوا الا في نفس خروج المؤتمر الا يعتبر هذا استفزاز؟!!! الناس هكذا يتسائلون ولماذا انتم يا أنصارالله لم توضحوا هذه النقطة,, عيب عليكم. من خلال الطرح السابق ولمعرفتي بالسيد عبدالملك وبمحمد عبدالسلام وأبو أحمد الحوثي فان سبب الحشد للجبهات في نفس حشد المؤتمر للأسباب التالية:

ا-لان المؤتمر من خلال الطرح السابق لم يزيل مخاوف أنصارالله بل أكدها ولم يتطرق لها الزعيم بل أقرها واعترف بها انهم يمضون لمواجهة العدوان بطريقتهم السياسية، لا مانع لكن الاستسلام لن يتم فعلا لا قولا فقط كما رددت كذبا فماذا تعني مبادرة النواب؟ اذن من حق انصارالله “ولعنة الله على من تعصب قي هذا” أن يحشدوا للجبهات ويحموا العاصمة في نفس يوم حشد السبعين المعد له خلال الشهرين لأن الخطة “ب” ستنفذ والمؤتمر يقر ذلك بخطاب الزعيم خصوصا قوله للمؤتمر رؤيته في مواجهة العدوان سياسيا واكد على ذلك مرارا كيف مدري يمكن بمبادرات استسلام او خيانة وطعن لانصارالله بالتحالف مع حزب الاصلاح والدليل هو حشد الاصلاح وتواصل قيادات مؤتمرية في الداخل والخارج مع قنوات الاصلاح صراحة تابعوا قناة يمن شباب وبلقيس وكفى.

8- تكلم الزعيم عن الطابور الخامس وقال صح هذه التوترات هي من أعمال الطابور الخامس لكن ليس هناك اتفاق على تعريف واضح من هو الطابور الخامس؟ هذا صحيح أنصارالله يعرفون الطابور الخامس هو كل من يعمل على زعزعة الجبهة الداخلية ويردد اغلب مصطلحات العدو وبنفس الوقت يقول انه ضد العدوان وينزل منشور واحد لازالة الحرج مقابل الاف المنشورات والكلام الموجه للذين يواجهون العدوان او ان السيد عرف الطابور الخامس بأنه ذلك الذي يواجه العدوان براس اصبعه ويراكض بكل جسمه المواجهين للعدوان في الجبهات. والزعيم يعرف الطابور الخامس بأنه الاشخاص الذين اقنعوا السيد وأنصارالله بأن هناك استهداف او خيانة لهم من قبل المؤتمر وطعنات في الظهر والطابور الخامس يعرف الطابور الخامس بأنه كل من يطالب بمرتبه فهو طابور خامس باختصار كل واحد يختار من بين التعريفات السابقة تعريف للطابور الخامس سيجد ان تعريف انصارالله هو التعريف الحقيقي خصوصا ان الزعيم اكد في خطابه تلك المخاوف وبالتالي يسقط تعريف الزعيم لاننا جميعا وكل الشعب سنعتبر طابور خامس بنظر الزعيم لاننا اقتنعنا بمخاوف أنصارالله.

9- الفساد لم يتطرق له صالح من قريب ولا من بعيد وكأنه يعترف بذلك ولا ادري لماذا تجاهل هذه النقطة وهناك ادلة كبيرة على وزرائه في حكومة الانقاذ؟

10- نصيحة للزعيم علي عبدالله صالح ولكل الشرفاء في المؤتمر التشويه الذي طال أنصارالله والذي يحشد المؤتمر بناء عليه خصوصا موضوع المرتبات مع العلم وباعتراف الجميع انها في عدن حتى المؤتمر قدم مبادرة على اساس تصرف من عدن، لذلك نصيحة اعتذروا للشعب ولحلفاؤكم عن هذا الطعن في الظهر لانهم كانوا اوفياء معكم بلاش تعتذروا لهم اعتذروا للشعب لانكم تكذبون عليه والا في اقل الأحوال توقفوا عن المتاجرة بمعاناة الناس. ولا تكونوا كأولئك الذين قال الله عنهم “ولو ردوا لعادوا لمانهوا عنه” لابد من التوضيح والتفاهم مع أنصارالله حول نقطة حرف اهتمامات الشعب عن مواجهة العدوان والمبادرات المشبوهة لأنه من خلال قرائتي الشخصية ارى ان البلد ليست بحاجة لصراعات جديدة واذا ظلت الامور هكذا فان الشرفاء سيتحركون لحماية مكتسباتهم خصوصا ان السيد قال انا رجل قول وفعل خاصة فيما يتعلق في موضوع محاكمة الخونة والزعيم كما يبدو مصر على حمايتهم.

11- أعتقد أنه لا يمكن الاحتماء بالشارع ومحاولة كسر اليد والطعن في الظهر لهذه الصورة ستنتصر اذا كان معك الحق لكنك تتجاهل فئة واسعة وكل من قدم التضحيات بهذا التصرف والذهاب نحو المبادرات المشبوهة هذه خيانة وقبح وستكون لصاحبها ضربة عنيفة جدا لأن هذا حق وليس تعجرف.

التعليقات

تعليقات