المشهد اليمني الأول| فيديوهات

وصف النائب الكويتي الدكتور عبدالحميد دشتي العدوان الذي تشنه السعودية على اليمن ب”الوحشي”. جاء ذلك خلال الكلمة التي القاها الأربعاء (15 يونيو 2016) أمام ممثلي الدول الأعضاء في مجلس حقوق الإنسان بجنيف, وخلال الجلسة الصباحية لهذا اليوم.

تطرق دشتي في كلمته الى التنمية المستدامة في مختلف الدول والى العوامل التي تعوقها, مشيرا وبشكل خاص الى الفساد المالي والإدراي وتبديد الثروات في دول المنطقة.

وفيما يتعلق باليمن التي تعتبر واحدة من أفقر دول العالم فاعتبر دشتي ان العدوان السعودي على اليمن الذي وصفه ب”الوحشي” أدى الى إعاقة التنمية في هذا البلد الذي يعاني من مصاعب إقتصادية جمّة.

هذا الوصف أثار غضب السفير السعودي لدى المنظمة الدولية فيصل طراد الذي رفع يده مطالبا بنقطة نظام. وبدأ السفير السعودي كلامه مستهزئا قائلا إن “بعض ما يسمى بمنظمات المجتمع المدني” تستهدف المملكة.

لكن الرئيس الكوري للجلسة رد اعتراضه وطلب من النائب دشتي ان يكمل كلمته, وسرعان ما طالب الممثل الأمريكي لدى المجلس بحق الكلام, وأكّد المندوب الأمريكي في كلمته على حق ممثلي المجتمع المدني في التعبير عن آرائهم بكل حرية حتى وإن اختلفنا معهم بحسب قوله.

وحينها رفع السفير السعودي يده طالبا التحدث فقال “لسنا نعترض على حق المجتمع المدني في التعبير عن رأيه ولكن نعترض على استخدام عبارات غير لائقه بحق المملكة”.

وقد ردّ عليه رئيس الجلسه قائلا” لا يجب استخدام نقطة النظام لمقاطعة المتحدّث علما بأنه لم يتبقى له من الوقت سوى 7 ثواني” وطلب من النائب دشتي ان يكمل كلمته.

وحينها استشاط السفير السعودي غضبا وترك الجلسه بعد ان تم رفض طلبه سابقا بمنع المصوّر موسى عبد علي من التقاط صورة له.

يذكر ان السفير السعودي يرأس لجنة الخبراء في مجلس حقوق الإنسان التابع لهيئة الأمم المتحدة, وهي بمثابة “العقل المفكّر” للمجلس لتحسين اوضاع حقوق الإنسان في العالم.

التعليقات

تعليقات