المشهد اليمني الأول| صنعاء

إستمرت حملات الأطفال المنددة بالتخاذل الأممي الأخير، وخرج أطفال أمانة العاصمة، في وقفة أمام مقر الأمم المتحدة في صنعاء يوم الأربعاء، منددين بالقرار الذي أصدرته منظمة الأمم المتحدة بسحب التحالف العدواني على اليمن من القائمة السوداء لمنتهكي حقوق الأطفال، معبرين في وقفتهم لهم عن استنكارهم ورفضهم لهذا القرار المبرر لقتله .

كما رددوا بعض الهتافات المناهضة للعدوان ولقرارت الأمم المتحدة، كما اعربو عن استنكارهم الاكثر شدة بقرار سحب الأمم المتحدة السعودية من القائمة السوداء لجرائم الحرب التي ارتكبتها بحق أطفال وشعب اليمن.

كما أكدو أطفال أمانة العاصمة صمودهم منذِ اليوم الأول ورفضهم الخضوع والأستسلام لقُوى العدوان، وفي ختام الوقفة قاموا أطفال أمانة العاصمة بجمع التبراعات لصالح الامم المتحدة احتجاجا لدورها في قتل اطفال اليمن عبر قرارتها الهابطة ضد دول تحالف العدوان بقيادة دول الشر أمريكا وإسرائيل والسعودية، هذا وقد حضر عدد كبير من منظمات المجتمع المدني والشخصيات الاجتماعية والثقافية.

وأصدر الإتحاد العام لأطفال اليمن بياناً حصل “المشهد اليمني الأول” على صورة منه، قالوا فيه بأن دمائهم واشلائهم ستظل وصمة عار للتاريخ على الأمم المتحدة والمجتمع الدولي .

وأكد الأطفال في كلمات لهم أن الطفل اليمني أقوى من أموالكم، وأقوى من انحيازكم للطرف الذي ترون أنه الأقوى، مشيرين أن أطفال اليمن أقوى من جبال عطان ونقم وعيبان. وركل الأطفال خلال وقفتهم صورة بان كي مون بأقدامهم، معتبرين أنه لا يستحق غير الركل بالأقدام والإهانة، فهو قد أثبت نفسه بنفسه أنه أهل للإهانة.

ويقيم أطفال اليمن حملة تبرعات للأمم المتحدة التي تشرع بإنزال إسم تحالف العدوان السعودي، نتيجة للضغوط والتهديدات السعودية بإيقاف تمويل برامج الأمم المتحدة كما كشف بان كي مون مؤخراً .

التعليقات

تعليقات