المشهد اليمني الأول/

عقد حكماء وعقلاء محافظتي تعز وذمار اليوم الثلاثاء لقاءً أكدوا فيه على مواجهة التصعيد بالتصعيد ومواجهة العدوان والحفاظ على وحدة الجبهة الداخلية.

ففي تعز بارك لقاء عقلاء وحكماء وعلماء وأسر الشهداء بمحافظة تعز النقاط الواردة بخطاب السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي بشأن تعزيز الصمود الوطني في مواجهة العدوان.

وأكد بيان حكماء وعقلاء تعز على ضرورة التحرك الجاد لمواجهة تصعيد العدوان والتركيز على التحشيد والتجنيد وحماية الصف الوطني والحفاظ على تماسك الجبهة الداخلية ومعالجة الإشكالات المؤثرة سلبا على ذلك، مؤكدين على أهمية دعم وحماية مؤسسات الدولة وتقييم أدائها والسعي للرفع من مستوى الأداء الاقتصادي والتخفيف من مشكلة المرتبات.

إلى ذلك دعا حكماء تعز إلى تشكيل 6 لجان مركزية تكون مهامها التحشيد والتجنيد وحلحلة الإشكالات وتقييم أداء مؤسسات الدولة وتصحيح وتفعيل الأجهزة الرقابية وتفعيل القضاء وكذا متابعة الوضع الاقتصادي للتخفيف من مشكلة المرتبات.

من جابنهم عقد عقلاء وحكماء محافظة ذمار صباح اليوم لقاء قبليا موسعا في قاعة فلسطين بجامعة ذمار بعنوان التصعيد الشعبي في مواجهة تصعيد قوى العدوان.

وأكد المجتمعون على ضرورة توحيد الجبهة الداخلية والرفض القاطع لاستهدافها من الداخل وعلى ضرورة توجيه كل الطاقات والجهود لمواجهة تصعيد قوى العدوان.

كما حذروا من التلاعب بدماء الشهداء وتضحيات الشعب اليمني وتقديم التنازلات على حساب معاناة هذا الشعب.

التعليقات

تعليقات