تفشى في دولة عربية.. ما هو هذا المرض الذي يصعب علاجه؟

227

المشهد اليمني الأول \

مرض غريب ونادر أصاب بعض الأطفال في مصر، ومن ذلك حالتان شهيرتان: الأولى في الدقهلية العام قبل الماضي لطفل يبلغ من العمر 11 عاما، والثانية لطفل من الإسماعيلية واحتار الأطباء في تشخيص المرض، إلى أن تمكن كبار أطباء الأمراض الجلدية من تحديده ومعرفته.
المرض يسمى قشر السمك، وهو عبارة عن طفح جلدي يشبه قشر السمك يطفو فوق سطح الجلد، وخلال الأيام القليلة الماضية اهتم المصريون وتفاعلوا مع حالة طفل الإسماعيلية الذي راجت صورته على مواقع التواصل الاجتماعي.
الطفل اسمه السيد إبراهيم عمره 10 سنوات ويعاني من المرض، وتطوع أحد كبار أطباء الأمراض الجلدية في مصر، وهو الدكتور هاني الناظر لعلاجه.
الدكتور الناظر يكشف تفاصيل ذلك المرض الغريب والنادر وأسبابه، ويقول إن المرض ينتج عن خلل جيني وراثي بسبب زواج الأقارب، وبدأ في الانتشار في مصر أخيرا بسبب تزايد حالات زواج الأقارب.
ويضيف إن المرض عبارة عن قشور جلدية تطفو فوق سطح الجلد وتشبه قشور السمك، ومنها الخفيف والمتوسط والقوي، والخفيف يمكن علاجه، وقد يزول، بينما المتوسط والقوي يمكن تخفيف أعراضه.
لكن المرض يبقى ملازما للمريض طيلة حياته، حيث يتحول جسد المريض كليا للملمس الخشن، وقد تغطي القشور الوجه والعينين والفم والأطراف والأصابع، كما لا يستطيع المريض التعرق وإخراج العرق.
ويكشف الناظر أن الدواء اللازم لعلاج المرض عبارة عن تركيبات كيميائية تعالج القشور لكنها لا تكفي للقضاء عليه نهائيا، مضيفا إنه توصل لتركيبة تساعد في العلاج عبارة عن كريم ودهان مستخلص من نبات البصل، ويتم دهن الجسم به عدة مرات.
كما يمكن علاجه بتركيبة مستخلصة من فيتامين 1 المركز وبنسبة ألف، لكن يحتاج المريض لمتابعة دورية وفحص شامل لوظائف الكلى والكبد.
ويقول إن المرض يصعب علاجه بشكل نهائي بالنسبة للكبار والبالغين بينما يمكن علاج الأطفال منه. 
المصدر : الديار
120

التعليقات

تعليقات