المشهد اليمني الأول| متابعات

كشف المغرد السعودي الشهير “مجتهد” عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن ولي ولي عهد المملكة العربية السعودية الأمير “محمد بن سلمان” أمر باعتقال الشيخ “تركي العثمان” مندوب الهيئات في اللجنة الأمنية بعد انتشار تسجيل صوتي له ينتقد فيه بلطف تنظيم الهيئة الجديد، كما أنّه في طريقه إلى إلغاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر كليّا.

وقال “مجتهد” في سلسلة تغريدات إن تململا يسود في أوساط المحسوبين على القطاعات الدينية من “ابن سلمان” بعد أن أخبر الذين حضروا للإعتراض بأن الهيئة في طريقها للإلغاء بالكامل.

وأضاف “حدّد ابن سلمان خمسة أشهر لإلغاء الهيئة بالكامل، وقال بالحرف سوف نسمح بكل شيء والي ما عاجبه يشرب من ماء البحر، قالها بإهانة وإذلال لهم”.

وأكّد مجتهد أنّ ولي العهد محمد بن نايف استغل هذه الحادثة بخباثة فبرأ نفسه من إلغاء الهيئة والإعتقالات وقال أنا أتحمل مسؤولية الإرهاب وأما الإعتقالات الأخرى فهي مسؤولية ابن سلمان.

وتابع “مجتهد” “ويتداول آخرون من المحسوبين على المؤسسات الدينية أنه تسرب لهم نية محمد بن سلمان إلغاء هيئة كبار العلماء والإقتصار على وظيفة المفتي فقط”.

وأردف المغرّد السعودي الشهير قائلا “كما يتداولون أن ابن سلمان غير مؤدب في مقابلاته معهم وحتى مع كبار السن من أعضاء هيئة كبار العلماء الذين حاولوا التحفظ على بعض القرارات”.

وختم “مجتهد” تغريداته بالقول إنّ “الذين خدعوا أنفسهم بالعهد السلماني لم يصحوا من الغفلة حتى بدأت الإعتقالات تطال رموزهم لكنهم لا يزالون صامتين وسيؤكلون يوم أكل الثور الأبيض”.

يذكر المملكة العربية السعودية أصدرت في شهر أبريل الماضي، تنظيما جديدا لمهام وعمل “هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر” وهو ما أثار جدلا كبيرا داخل المملكة.

التعليقات

تعليقات