SHARE
مخطـط استيـطــاني جديد في القـدس.. ومـستوطنون يسمّمون المياه بالضفة الغربية لتهجير الفلسطينيين

المشهد اليمني الأول| فسطين المحتلة

في سياق الانتهاكات والإرهاب المنظم الذي تمارسه قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد أبناء الشعب الفلسطيني كشفت منظمة حقوقية إسرائيلية النقاب عن قيام المستوطنين بتسميم مياه الشرب في القرى الفلسطينية داخل الضفة الغربية.

ونقل موقع «عربي 21» عن مؤسس منظمة «يكسرون الصمت» التي تعنى برصد انتهاكات حقوق الإنسان التي تنفذها قوات الاحتلال ضد الفلسطينيين يهودا شاؤول قوله: الهدف من تسميم المياه يتمثل في دفع الفلسطينيين إلى ترك قراهم ليتسنى بذلك للمستوطنين السيطرة على أراضيهم.

وحسب شاؤول فإن سكان إحدى القرى الفلسطينية في جبل الخليل غادروا قراهم لمدة عامين بعد أن سمم مستوطنون محطات المياه التي تغذي  هذه القرية، مشيراً إلى أن التقديرات تؤكد أن هذا الأسلوب استخدم في مناطق عديدة داخل الضفة الغربية.

من جانب آخر ذكرت وكالة «وفا» الفلسطينية للأنباء أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي أعلنت مخططاً جديداً لإقامة مبنى استيطاني جديد جنوب المسجد الأقصى في حي بطن الهوى ببلدة سلوان في القدس المحتلة.

وأشارت «وفا» إلى أن المبنى الاستيطاني يتكون من ثلاثة طوابق تضم 10 شقق سكنية وسيقام بالقرب من البؤرة الاستيطانية المعروفة باسم «بيت جونثان» التي استولى عليها المستوطنون قبل سنوات.

التعليقات

تعليقات

LEAVE A REPLY