المشهد اليمني الأول| صنعاء

عقد الممثل المقيم للأمم المتحدة في اليمن “جيمي ماكغولدريك ” اليوم بصنعاء مؤتمرا صحفيا عرض فيه أخر المستجدات على الصعيد الإنساني وأعمال الإغاثة في اليمن.

وأوضح ماكغولدريك أن ما تم تلبيته من الاحتياجات التمويلية لخطة الاستجابة السريعة لم يتجاوز 348،3 مليون دولار حتى يونيو الجاري من إجمالي مليار و800 مليون دولار وبنسبة 19 % فقط.

وبين أن حالة الأمن الغذائي في اليمن هي الأكثر تدهورا من بين كل الاحتياجات ففي حين يحتاج الأمن الغذائي إلى تدخل عاجل بقيمة 847،1 مليون دولار، لم تتمكن الأمم المتحدة من الحصول عدا على 116،1مليون دولار بنسبة 14 % فقط.

وتطرق الممثل المقيم للأمم المتحدة إلى العديد من الصعوبات التي قال أنها مستمرة في الحول دون تمكن فرق الإغاثة من الوصول المباشر والسريع إلى السكان المحتاجين للحصول على الإغاثة وخاصة في مدينة تعز التي مازالت تشهد مواجهات كبيرة بين أطراف النزاع المسلح، مجدد الدعوة بهذا الخصوص إلى ضرورة تجنيب المدنيين ويلات المعارك والحروب.

وأعرب عن تطلع الأمم المتحدة إلى نجاح المفاوضات التي تسيرها بين الأطراف اليمنية في الكويت لما لنجاح هذه المفاوضات من أهمية في تحقيق وقف إطلاق النار بشكل نهائي والعودة إلى الحوار السياسي بين مختلف الأطراف اليمنية وتمكين الفرق الإغاثية من أعمالها والوصول إلى المحتاجين.

سبأ

التعليقات

تعليقات