المشهد اليمني الأول| حضرموت

تبدو الإمارات التي تهيمن على المشهد في حضرموت عازمة على التضييق على حزب الإصلاح الذي تعتبره “منظمة ارهابية” حيث يستمر مسلسل اعتقال ومطاردة قيادة الإصلاح في المكلا.

وأفادت مصادر محلية، أن قوة عسكرية موالية للامارات اقتحمت مسجد الشهداء فور انتهاء صلاة التراويح وقامت باعتقال إمام المسجد والقيادي في الإصلاح شريف بن سالم السيود واقتادته إلى جهة مجهولة.

واشارت المصادر إلى أن القيادي باسيود متهم بالتحريض ضد قوات الغزو الاماراتية والقوات الموالية لأبوظبي.

يذكر أنه وفي التاسع من الشهر الجاري اقتحمت قوة عسكرية موالية لتحالف العدوان مقر حزب الإصلاح في محافظة حضرموت وقامت باقتياد عدد من قيادات الحزب إلى جهات مجهولة.

وأشارت المعلومات في حينه إلى أن قوة عسكرية على متن عدة أطقم داهمت مقر المكتب التنفيذي لحزب التجمع اليمني للإصلاح بالمكلا وقامت باعتقال حراس المقر.

وواصلت القوة العسكرية ملاحقة قيادات الإصلاح حيث داهمت منزل عوض الدقيل مدير مكتب الإصلاح بديس المكلا وقامت باعتقاله.

وبحسب المعلومات تم ضبط عدد من الحواسيب والاسطوانات في العملية التي تشير مصادر أنها جاءت بتوجيهات من دولة الامارات اثر معلومات أن المقر كان يستضيف مخططات أمنية ضد القوات الاماراتية والقوات الموالية لها.

التعليقات

تعليقات