المشهد اليمني الأول| صنعاء

نظم الاتحاد العام لأطفال اليمن يوم الخميس مسيرة جماهيرية ووقفة احتجاجية أمام مقر الأمم المتحدة بالعاصمة صنعاء تنديدا بسحب قرار إدانة المملكة السعودية.

واعتبر هذا الموقف وصمة عار لتاريخ الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، مؤكدا أن أطفال اليمن سيضلون يتبرعون لمنظمة الأمم المتحدة حتى تنظر إلى جرائم العدوان على أطفال اليمن.

وجدد الاتحاد خلال الوقفة التي شارك فيها مئات الأطفال ادانته واستنكاره للأعمال الإجرامية الإرهابية التي يقوم بها تحالف العدوان.

يشار إلى أن الأمم المتحدة سحبت قرارها نتيجة تعرضها لضغوط مالية ماجعل أطفال اليمن يتبرعون للمنظمة الدولية في خطوة ساخرة من رضوخ أكبر منظمة عالمية لإبتزاز البترودولار.

ويقيم أطفال اليمن حملة تبرعات للأمم المتحدة التي تشرع بإنزال إسم تحالف العدوان السعودي، نتيجة للضغوط والتهديدات السعودية بإيقاف تمويل برامج الأمم المتحدة كما كشف بان كي مون مؤخراً .

التعليقات

تعليقات