المشهد اليمني الأول| جنيف

عقدت في جنيف اليوم الجمعة جلسة موزاية لمجلس حقوق الإنسان لمناقشة الجرائم التي يرتكبها العدوان السعودي الأمريكي بحق الشعب اليمني.

وشدد القائمون على الجلسة أن النظام السعودي على قائمة العار مهما حاول الضغط على الأمم المتحدة لإزالته، مؤكدين التحرك قدما لمقاضاة السعودية ومن يقف بجابنها على الجرائم بحق الشعب اليمني.

وأكد المشاركون في الجلسة أن جرائم العدوان لن تسقط بالتقادم، وستلاحقه مهما حاول تبرير أفعاله، وتحسين صورته أما الرأي العام.

وفي الجلسة جرى الحديث عن أن الأمم المتحدة دخلت أيضا في قائمة العار حين خضعت للضغوط السعودية والأمريكية، مشيرين أنها بذلك قد باعت الطفولة في اليمن لصالح الأقوى، وحكمت حكم القوي على الضعيف، مؤكدين أن هذه منظمة كهذه لا تصالح أن تكون بين البشر، بل في الغاب بين الحيوانات المفترسة والمتوحشة.

التعليقات

تعليقات