المشهد اليمني الأول| واشنطن

أعلنت القيادة المركزية الأمريكية، الجمعة 17 يونيو/ حزيران 2016، مقتل ستة من عناصر تنظيم القاعدة، وإصابة آخر، في ثلاث غارات شنتها مقاتلاتها في اليمن خلال الشهر الجاري.

وقال بيان القيادة الأمريكية، إن شخصين من الأفراد الستة قتلوا في غارة جرى شنها في محافظة البيضاء وسط البلاد، في الثامن من يونيو، فيما قتل آخران في غارة بمحافظة مأرب (شرق) في العاشر من الشهر نفسه، في حين قتل الباقيان في غارة شهدتها محافظة شبوة، الأحد الماضي – وفقًا لما أوردته وكالة “كونا” الكويتية الحكومية.

وقالت مصادر في وقت سابق، إن ثلاثة، يرجح بانتمائهم للتنظيم المتشدد، قتلوا جراء غارة استهدفت حافلة يستقلونها قرب منطقة حبان بشبوة، الأحد الفائت.

وفي وقت متأخر من مساء الخميس 16 يونيو/ حزيران، أفاد مصدر أمني يمني، بمعلومات أن غارات شنتها طائرات من “دون طيار”، استهدفت مواقعاً للقاعدة في البيضاء.

ونقل المصدر عن سكان محليين بأن طائرة (يرجح أنها أمريكية من دون طيار) قصفت منطقة الحازمية بمديرية الصومعة مستهدفة عناصر تنظيم القاعدة. مضيفاً، أن السلطات تحاول التأكد من صحة تلك الأنباء.

وأشار البيان الأمريكي، إلى أن واشنطن تعتبر (تنظيم القاعدة في جزيرة العرب) ومقره اليمن، شديد الخطورة ويمثل “تهديداً جدياً” للمنطقة والولايات المتحدة.

كما وصف تنظيم القاعدة بأن له “تأثيراً مزعزعاً للاستقرار في اليمن”. مشيراً إلى أنه يستخدم الاضطرابات في الدولة لتوفير ملاذ آمن لأفراده للتخطيط لشن هجمات مستقبلية ضد الولايات المتحدة وحلفائها ومصالحها.

التعليقات

تعليقات