المشهد اليمني الأول| لندن

قبلت المحكمة العليا في لندن الطعن المقدم من قبل الأمير السعودي عبد العزيز بن فهد، بحكم كان ألزمه سابقا دفع تعويضات لزوجة سرية سابقة لوالده الملك السعودي الراحل فهد بن عبد العزيز.
ونقلت صحيفة “إندبندنت” البريطانية عن كل من جون ديسون، وجاستيس مارتين مور بيك، وآندريو ماكفارلاين قولهم، إن “جنان حرب الزوجة السابقة للملك السعودي الراحل فهد بن عبد العزيز، تحتاج حاليا لإعادة تقديم دعوتها إلى محكمة أخرى للمطالبة بتعويض من ابن الملك الراحل”.
وكانت المحكمة العليا قضت في تشرين الثاني الماضي بإلزام أحد أبناء الملك السعودي الراحل فهد بن عبد العزيز، الأمير عبد العزيز بن فهد بدفع مبلغ يتجاوز ۲۰ مليون جنيه، لإحدى زوجات والده السابقات، الأمر الذي جعله يطعن في الحكم.
وذكرت جنان حرب (٦۸ عاما)، وهي من أصول فلسطينية مسيحية، وتحمل الجنسية البريطانية، في دعواها أنها تزوجت الملك فهد عام ۱۹٦۸، وكان يومها ما يزال أميرا ووزيرا للداخلية.
وأكدت المدعية أن زوجها، الذي اعتلى عرش المملكة عام ۱۹۸۲ حتى وفاته في ۲۰۰٥، وعدها بتأمين كل احتياجاتها المالية ما دامت على قيد الحياة، وذكرت أن أحد أبناء الملك فهد وهو الأمير عبد العزيز بن فهد، وعدها في العام ۲۰۰۳ بأنه سيحترم تعهد والده، وهو ما لم يحصل، بحسب الدعوى.

 

التعليقات

تعليقات