المشهد اليمني الأول/

قال تقرير نشره الموقع الإلكتروني لمجلة «ذا هيل» الأمريكية: إن قطر تموّل تنظيمي «الإخوان المسلمين» و«جبهة النصرة» الإرهابيين وتشعل الفتن المذهبية في المنطقة الخليجية.

وحث التقرير أمير مشيخة قطر تميم بن حمد على تحسين المستوى المعيشي لأبناء بلاده بدلاً من تخصيص مليارات الدولارات لتمويل التنظيمات الإرهابية. كما طالب النظام القطري باتخاذ خطوات حاسمة لضمان علاقات جيدة مع جيرانه، منتقداً الموقف القطري الأخير بمنع مواطنين قطريين من أداء مناسك فريضة الحج.

وتأكيداً على دعمها للإرهاب تتحضر قطر حالياً لإصدار أكثر من 56 جواز سفر دبلوماسياً لعدد من متزعمي «الإخوان المسلمين» الإرهابيين الهاربين من مصر والمطلوبين على ذمة قضايا جنائية، من بينها التحريض على القتل والإرهاب.

ونقلت وسائل أعلام عن خالد الزعفراني، القيادي «الإخواني» المنشق قوله: إن تلك الخطوة محاولة مكشوفة لخديعة دول الخليج، وفي المقابل سيتم ترحيل عدد من «القيادات» الصغيرة لتطمين دول الخليج بأن الدوحة لم تعد ممولاً للإرهاب أو داعماً ومأوى لقيادات «الإخوان» الإرهابية.

وأوضح أن حالة من الرعب انتابت «قيادات» الجماعة في الخارج، عقب بحث مصر مع الأمين العام للشرطة الجنائية الدولية «إنتربول» تسليم قيادات الإخوان وحلفائهم الهاربين في الخارج.

التعليقات

تعليقات