المشهد اليمني الأول/

قالت وزارة الصحة العامة والسكان، إن النظام الصحي يوشك على الانهيار، بعد مرور 900 يوم منذ بدء العدوان السعودي على اليمن.

وقال المتحدث الرسمي باسم الوزارة د.عبدالحكيم الكحلاني، اليوم الاثنين، إن المؤشرات تظهر ان أكثر من 48000 موظف في القطاع الصحي بالمستوى المركزي وفي المحافظات والمديريات، وفي المستشفيات والمراكز والوحدات الصحية بدون مرتبات منذ سنة كاملة، بالرغم أن المجتمع الدولي سهل نقل البنك المركزي إلى عدن وأخذ التزامات بصرف المرتبات وتم تسليم كشوف الأسماء عبر الاتحاد العام لعمال اليمن إلى الأمم المتحدة ولكن حتى الآن لم يتم صرف المرتبات.

وحذر الكحلاني من أن عدم وفاء الأمم المتحدة بوعودها بالضغط لصرف المرتبات فعلاً يهدد بانهيار النظام الصحي في اليمن وخصوصا أن موظفي الصحة يعملون بتفان واخلاص لخدمة كل فئات الشعب اليمني في جميع المحافظات.

وأشار إلى أن 413 منشأة صحية استهدفت بالغارات الجوية، ما أدى الى تدميرها كلياً أو جزئياً، منها مركز معالجة الكوليرا في محافظة صعدة شمال اليمن.

في حين تسبب العدوان بتوقف أكثر من 55 في المائة من المرافق بينما تعمل 45 في المائة بحدها الأدنى، بحسب مسوحات أجرتها منظمات الأمم المتحدة.

ونوه متحدث وزارة الصحة إلى أن الحصار الشامل من تحالف العدوان على اليمن، يعيق وصول الأدوية والمساعدات، حيث ان 30 في المائة من احتياج اليمن في الجانب الدوائي والمستلزمات الطبية تصل إلى اليمن وفق تقارير لمنظمة الصليب الأحمر الدولية ويمس هذا الحصار بشكل أساسي مرضى الامراض المزمنة كالفشل الكلوي والسرطانات والقلب والسكري وغيرها.

التعليقات

تعليقات