المشهد اليمني الأول/

ردّ نائب رئيس ما يسمى «المجلس الانتقالي الجنوبي» هاني بن بريك، اليوم الاثنين، على عبدربه منصور هادي، مشدّداً على أن المجلس «وجد بإرادة الشعب، وسيبقى حتى استعادة الجنوب»

ونشر بن بريك «تغريدة» في صحفته في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، كردّ ضمني على ما قاله هادي، خلال الحوار الذي أجرته معه صحيفة «القدس العربي»، بأن «المجلس الانتقالي في حكم المنتهي».

وأضاف هاني بن بريك، الذي يقيم في دولة الإمارات، بأن «المجلس سيبقى حتى الانتهاء من مهامه والتي على رأسها استعادة الجنوب كامل السيادة ولاحل للقضية الجنوبية إلا بهذا».

واعتبر بن بريك أن «التحالف» يثق في «وهم»، في إشارة إلى حكومة هادي، بعد أن «بنى معهم وشيد وحارب لإعادة الاستقرار»، واستدرك قائلاً «لكن هناك من في هاجسه أن أي استقرار للجنوب سيمهد لانفصاله فهم مستمرون في العبث».

وتابع «الذين حرروا الجنوب هم من رحب بالحكومة وسلمها كل الدوائر الحكومية التي حرروها بدمهم الزكي بما في ذلك قصر المعاشيق وهم من حاربوا الإرهاب».

وحملت «تغريدات» بن بريك أيضاً رد على تصريحات أدلى بها عبدالملك المخلافي، وزير خارجية هادي، في حوار مع قناة «عدن سكاي» بأنه «يوجد خلاف في رؤية حكومة الشرعية التي ترى بأن تقديم النموذج هو الأساس»، مضيفاً أن «هناك من يعتقد بأن استقرار الأوضاع في عدن والمحافظات المحررة سيضعف حلمه بالانفصال وبالتالي يلجاء إلى الفوضى» في اتهام صريح لدولة الإمارات و«المجلس الانتقالي الجنوبي» بمحاولة «فك الارتباط» واستعادة دولة جمهورية اليمن الديمقراطية الشعبية السابقة.

التعليقات

تعليقات