المشهد اليمني الأول/

دعت القيادة العامة لتنظيم «قاعدة الجهاد في جزيرة العرب»، عناصرها المتواجدين في الهند وباكستان وبنجلاديش والفلبين، إلى النفير إلى بورما، «للدفاع عن المسلمين في إقليم أراكان»، الذي يشهد عمليات لقوات الحكومة البرومية ضد متمردين من أقلية الروهينعا، التي ينتسب أبناؤها إلى الإسلام.

وحض «القاعدة»، في بيان نشره اليوم الثلاثاء، «المسلمين جميعاً على دعم إخوتهم في بورما بالمال والسلاح».

وقال إنه «سيتولى تدريب وتنظيم المجاهدين هناك ليتمكنوا من الدفاع عن أنفسهم»، معتبراً أن «القتال في بورما لحماية المسلمين بات فرض عين وواجب».

وانتقد البيان «تخاذل» الموقف السعودي مما يجري في بورما، من خلال وصفه «المجاهدين هناك بالمتمردين».

التعليقات

تعليقات