المشهد اليمني الأول/

دشن تحالف العدوان وأزلامه المنافقين سلسلة جديدة من جرائم الحرب المرتكبة في اليمن، بحملة إعتقالات مسعورة تستهدف المواطنين والصيادين اليمنيين في السواحل الغربية للجمهورية اليمنية.

ويروي أحد المواطنين في مديريات الساحل الغربي التابعة لمحافظة تعز تفاصيل إعتقالة وتعذيبه في سجون الغزاة والمنافقين السرية.

ويوضح المعتقل أنه لا علاقة له بأي تحرك عسكرية إنما هو مواطن “حاله بعد نفسه” تعرض للإختاف والتعذيب من قبل الغزاة وأزلامهم المنافقين في منطقة تعز بالهامي.

وأكد مصدر محلي للمشهد اليمني الأول، أن تحالف العدوان السعودي الأمريكي يرتكب جرائم حرب ضد الإنسانية ويشن حرب شعواء على الصيادين في سواحل المخاء.

المصدر أوضح تعرض الصيادين في سواحل المخاء لحملة إعتقالات يومية من تحالف العدوان السعودي الأمريكي وإيداعهم سجون سرية للتعذيب.

وأشار المصدر أن الصيادين اليمنيين في سواحل المخاء تعرضوا لإطلاق نار وحملة ترهيب غير مسبوقة من تحالف العدوان السعودي الأمريكي.

وناشد الصيادين اليمنيين الأسبوع الماضي المجتمع الدولي وأحرار العالم للتدخل العاجل لإيقاف حملة تحالف العداون المسعورة على قوت أبنائهم ومصدر عيشهم .

التعليقات

تعليقات