المشهد اليمني الأول/

حذر مندوب السعودية لدى مايعرف بـ “جامعة الدول العربية” وسفير المملكة في مصر، أحمد قطان، سلطات النظام القطري من أنها ستندم على علاقاتها مع إيران.

وانتقد قطان تصريحات وزير الدولة للشؤون الخارجية القطري، سلطان بن سعد المريخي، التي وصف فيها إيران بالدولة الشريفة، وذلك خلال إلقاء كلمة خلال الدورة الـ148 لاجتماع جامعة الدول العربية في القاهرة على مستوى وزراء الخارجية.

وصرح قطان: “والله إن قول مندوب قطر إن إيران شريفة أضحوكة، إيران التي تتآمر على دول الخليج العربية، إيران التي لها شبكات جاسوسية في الكويت والبحرين والعديد من الدول أصبحت شريفة، إيران التي تحرق السفارة السعودية وتحرق عدداً كبيراً من السفارات دولة شريفة، هذا هو المنهج القطري الذي دأبت عليه، الآن تقول إنها تتعاطف مع إيران من أجل المملكة، نحن لا نريد أحدا أن يتعاطف معنا من أجل أي شيء ، نحن قادرون بحول الله وقوته أن نتصدى لكل من يحاول أن يتعرض للمملكة”.

وتابع السفير السعودي موجها حديثه للمندوب القطري: “هنيئا لكم بإيران، وإن شاء الله عما قريب سوف تندمون على ذلك”.

وفي سياق آخر، أكد قطان أن المملكة لا تسعى إلى تغيير النظام الحاكم في قطر، إلا أنها قادرة على فعل كل شيء تريده.

وقال قطان، ردا على اتهم المريخي لـ”دول حصار قطر” بأنها تسعى إلى تغيير النظام في بلاده: “أما مسألة تغيير الحكم في قطر فهو عيب عندما يقال مثل هذا الأمر، لأن المملكة العربية السعودية لم تلجأ ولن تلجأ إلى هذا الأسلوب الرخيص”.

وأضاف قطان، مخاطبا السلطات القطرية: “وعليكم أن تعود إلى رجدكم – نحن لا نريد تغيير نظام الحكم ليكم، لكن عليكم أن تعوا جيدا أيضا أن المملكة العربية السعودية قادرة أن تفعل أي شيء تريده، إن شاء الله”.

وصرح المندوب السعودي، قبل ذلك، خلال كلمته، بأن قطر “وأدت أول أمل حقيقي لانفراج الأزمة الخليجية، بعد الاتصال الذي جرى بين ولي العهد محمد بن سلمان والأمير تميم بن حمد، حيث حرفت حقيقة الاتصال”، موضحا أن الجانب القطري هو من بادر بهذه المكالمة الهاتفية.

وأكد قطان أن “ما قامت به قطر يعبر عن حقيقة عدم رغبتها في الحل واستمرارها في المراوغة والالتفاف، بدلًا من أن تأخذ الأمور بجدية”، مشيرا إلى أن “الدول الـ4 ستواصل تمسكها بمطالبها حتى تعود الدوحة إلى رشدها”.

وقال مندوب السعودية في الجامعة العربية إن إجراءات الدول الـ4 ضد قطر هي “قرارات سيادية تواجه نشر الكراهية والتطرف”.

التعليقات

تعليقات