المشهد اليمني الأول/ متابعات

قال الرئيس اليمني الأسبق علي عبدالله صالح، اليوم السبت، إنه توصل مع السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي، إلى اتفاقات وتفاهمات حول العديد من القضايا المرتبطة بالشراكة الوطنية الفاعلة بين حزب المؤتمر ومكون أنصارالله وحلفاؤهم.

وأضاف خلال اجتماع له مع أعضاء اللجنة العامة لحزب المؤتمر، في العاصمة صنعاء، إن اتصاله المباشر مع السيد عبدالملك الحوثي عبر دائرة تلفزيونية مغلقة الأربعاء الماضي، تمخض عنه اتفاقات وتفاهمات حول توحيد الموقف الوطني.

وبحسب موقع “المؤتمر نت” المتحدث باسم الحزب، أشار صالح إلى أن الجانبين توصلا إلى اتفاق وتفاهم لـ”تعزيز الجبهة الداخلية وضرورة تماسكها وتوجيه كل الجهود والطاقات الوطنية لمواجهة العدوان وقضايا الشراكة بين المكوّنين”.

وذكر الموقع أن الرئيس الأسبق صالح ، استعرض أمام أعضاء حزبه، القضايا المرتبطة بالشراكة مع أنصارالله، “وفقاً للاتفاقات الموقّعة بين المؤتمر الشعبي العام وحلفائه وأنصار الله وحلفائهم”.

وأشار إلى أن اتصاله واتفاقه مع السيد عبدالملك الحوثي، أثمر عن نتائج، والتي بدورها “أسهمت في المقام الأول في تحقيق الطمأنينة العامة لدى أبناء شعبنا وإزالة مخاوفهم”.

ووفق الموقع فإن اللجنة العامة ، ثمنت ما توصل إليه الطرفان، “وحرصهما المشترك على قوة تماسك الجبهة الداخلية الذي أفشل كل الرهانات الخاسرة لقوى العدوان والمرتزقة والعملاء والمندسين الذين عملوا على توتير الأجواء”.

التعليقات

تعليقات