المشهد اليمني الأول/

التقى رئيس هيئة الأركان العامة اللواء الركن محمد عبد الكريم الغماري اليوم بصنعاء قائدي المنطقتين العسكريتين الثالثة والسابعة وقادة الوحدات العسكرية في المنطقتين.

جرى خلال اللقاء استعراض ومناقشة العديد من القضايا المتعلقة بجوانب الجاهزية القتالية لمنتسبي المنطقتين وآلية تطوير العمليات القتالية في مواجهة العدوان والغزاة والمرتزقة.

وأشاد رئيس هيئة الأركان العامة خلال اللقاء بالانتصارات الميدانية التي يجترحها الأبطال من منتسبي القوات المسلحة والأمن واللجان الشعبية والذين سطروا ولازالوا يسطرون أروع الملاحم البطولية في الذود عن سيادة الوطن وأمنه .

وأكد أن تلك الملاحم البطولية غيرت كل حسابات المعتدين وأثبت المقاتل اليمني مدى قدرته على مواجهة الأخطار والتغلب على أهوالها مهما كانت موازين القوى.

وشدد اللواء الغماري على ضرورة البقاء في أعلى درجات الجاهزية القتالية وأن يعمل الجميع بروح المسئولية والفريق الواحد في مواجهة العدوان كما عهدهم الشعب اليمني وخاصة منذ بداية العدوان على اليمن في 26 مارس 2015م .

وقال ” إن المعتدين والغزاة سينكسرون لا محالة وأن جرائمهم بحق شعبنا لن تزيد قواتنا المسلحة والأمن واللجان الشعبية إلا إصرارا وعزيمة على مواجهتهم بشتى الأساليب والطرق”.

وحث رئيس الأركان قائدي المنطقتين وقادة الوحدات على مزيد من الثبات واليقظة الدائمة واستشعار المسؤولية الوطنية والتاريخية نحو الوطن والعمل كل من موقعه .. مؤكدا أن قيادة وزارة الدفاع ورئاسة الأركان تولي المرابطين في جبهات ومواقع الشرف والبطولة جل الرعاية والإهتمام بما يمكنهم من تادية مهامهم بكل كفاءة واقتدرا.

فيما أكد قائدا المنطقتين الثالثة والسابعة وقادة الوحدات فيهما أنهم ماضون في معركة العزة والكرامة ولن يتوانوا لحظة عن أداء مهامهم الوطنية في مواجهة العدوان والغزاة والمرتزقة.

وأشاروا إلى أن كافة منتسبي المنطقتين في أعلى درجات الجاهزية مرابطون في مواقعهم بصلابة وعزيمة لا تلين حتى تحقيق النصر.

التعليقات

تعليقات