المشهد اليمني الأول| صنعاء

على طريقة البراءة الخاصة بهم، أستمر أطفال اليمن في رمي الجمرات على الأمم المتحدة المتشيطنة، بمصروفهم اليومي، بعد أن شرعنت إبادتهم وتاجرت بأرواحهم، لقاء المال السعودي .

وهنا أطفال دمنة خدير بمحافظة تعز، نفذوا وقفةً احتجاجيةً معبّرينَ عن استنكارِهم لموقفِ الاممِ المتحدةِ بحذف  مملكة بني سعود من القائمةِ السوداءِ فاتحينَ حملةَ التبرعات ِللأممِ المتحدةِ، بدلًا من المتاجرةِ بدماءِ اطفالِ اليمن .

إلى ذلك نظم أطفال مديرية سنحان وقفة احتجاجية تنديدا بسحب الأمم المتحدة قرار إدراج العدو السعودي ضمن القائمة السوداء لمنتهكي حقوق الطفولة في اليمن. وتحويل الأمم المتحدة إلى مكتب توكيل لصالح مملكة النفط وقوى الأستكبار والاستعمار..

واستنكر الأطفال المشاركون في الوقفة التى اقيمت في العاصمة أمام مقر الامم المتحدة بصنعاء، موقف الأمم المتحدة تجاه ما يتعرض له اطفال اليمن من حرب إبادة..

وخلال الوقفة الاحتجاجية تبرع كل طفل بمصروفه اليومي للأمم المتحدة من أجل وقف قتل أطفال اليمن..

مرددين في وقفتهم شعارات تدعو للحرية للأمم المتحدة ووقف اللوبي السعودي، كما حملوا لافتات منددة بالعدوان على اليمن وأطفاله..

كما طالب الأطفال المشاركون في الوقفة المجتمع الدولي وشعوب العالم الحرة بوضع الأمم المتحدة في قائمة العار لمشاركتها في قتل أطفال اليمن, مؤكدين ان الشعب اليمني لن يخضع للحصار الأمريكي السعودي.

إلى ذلك أقيمت وقفة إحتجاجية أخرى، لأطفال القطاع الجنوبي لمدينة ذمار، أطفال ذمار تبرعوا بمصروفهم اليومي للأمم المتحدة، بعد أن تعرت الأمم المتحدة للجماهير، واعترفت بإنصياعها للمال السعودي .

ويقيم أطفال اليمن حملة تبرعات للأمم المتحدة التي تشرع بإنزال إسم تحالف العدوان السعودي، نتيجة للضغوط والتهديدات السعودية بإيقاف تمويل برامج الأمم المتحدة كما كشف بان كي مون مؤخراً .

التعليقات

تعليقات