المشهد اليمني الأول| صنعاء

كرمت قيادة القوات الجوية والدفاع الجوي اليوم الأحد أسر شهداء منتسبيها في مواجهة قوى العدوان ومرتزقته، واعتبرت القيادات الجوية ذهاب قوى العدوان إلى طاولة المفاوضات اعترافا مدويا بالهزيمة.

وفي الفعالية أُعلن عن تأسيس صندوق دعم مالي لرعاية أسر شهداء الجوية، واعتبرت قيادة القوات الجوية ذهاب قوى العدوان إلى طاولة المفاوضات مع المراوحة في الاعتداءات اعترافا مدويا بالهزيمة.

وأشارت كلمات ومشاركات الفعالية إلى أن تأسيس صندوق الشهيد يعتبر نوعا من التكافل الاجتماعي في مواجهة الظروف التي خلفها العدوان على اليمن.

وحضر الفعالية اللواء الركن حسين ناجي خيران – رئيس هيئة الأركان العامة والعميد ركن طيار إبراهيم الشامي – رئيس أركان القوات الجوية والدفاع الجوي، وغيرهم من جهات رسمية وعسكرية واجتماعية.

ودعت كلمة أهالي الشهداء إلى مزيد من النضال في وجه قوى الغزو والارتزاق ورفد جبهات القتال بالمال والرجال الأشداء، وبذل الغالي والنفيس من أجل تحرير وتطهير كامل الأراضي اليمنية من دنس الاحتلال ومرتزقته.

وأكد الحاضرون أن جهد من يخوضون غمار الموت هو سر الصمود اليمني كما أنه الفيصل في صنع الانتصار.

التعليقات

تعليقات