المشهد اليمني الأول| عمران

أعلنت منظمة أطباء بلا حدود اليوم الأحد تسجيل ارتفاع في حالات الإصابة بالجرب في محافظة عمران دون أن تشير إلى أسباب هذا الإرتفاع.

وكانت كشفت مصادر طبية تسبب الأسلحة التي استخدمها تحالف العدوان السعودي الأمريكي والمحرمة دوليا في انتشار العديد من الأمراض من بينها مرض الجرب الجلدي وأمراض أخرى تصيب الجهاز التنفسي.

واوضحت المنظمة في بيان أن عدد حالات الجرب التي عالجتها في المحافظة ارتفع بشكل ثابت خلال الأشهر الماضية، مشيرة إلى أن عدد هؤلاء بلغ 123 في يناير، و131 في فبراير.

ووفقا للمنظمة، فقد سجلت الحالات ارتفاعا مضطردا منذ ذلك الحين، اذ بلغ عددها 254 في مارس، و576 في أبريل، و1927 في مايو.

وأوضحت المنظمة أن غالبية المصابين هم من النازحين جراء الحرب، مشيرة إلى أنها تقوم بحملة “توعية صحية عبر عياداتها المتنقلة وعلاج كل الحالات التي تصل إلى العيادات المتنقلة” لا سيما في مديرية خمر.

والجرب مرض جلدي عبارة عن حكة كثيفة، يصيب الأطفال والبالغين، وتتم معالجته على مرحلتين: الاولى تشمل تقديم الأدوية والمراهم للمصاب والأشخاص المحيطين به، والثانية تنظيف الملابس والفرش الخاصة بالمصاب بمياه ذات حرارة مرتفعة وتعريضها للشمس ثلاثة أيام.

التعليقات

تعليقات