المشهد اليمني الأول| الجوف

استهدفت القوة الصاروخية للجيش واللجان الشعبية، مساء الأحد، تجمعات مرتزقة العدوان السعودي الامريكي بمحافظة الجوف، موقعة في صفوفهم قتلى وجرحى .

وقال مصدر عسكري للمشهد اليمني الأول، أن الجيش واللجان الشعبية أستهدفوا تجمعات لمرتزقة العدوان السعودي الأمريكي، في مبنى الزراعة في مديرية الحزم، وأكد المصدر سقوط قتلى وجرحى في صفوف المرتزقة .

هذا وقد وصل، إلى عاصمة محافظة الجوف، شمال شرق اليمن، 13 جريحاً من حلفاء التحالف السعودي، قادمين من جبهات القتال التي تخوضها ضدهم قوات الجيش واللجان الشعبية في مديرية المتون، كما تحركت تعزيزات قوامها 20 طقماً للجبهة ذاتها.

وأوضحت مصادر محلية، أن معارك عنيفة جرت بين الجيش واللجان الشعبية من جهة، وحلفاء التحالف من جهة أخرى، في منطقتي مزوية ومعيمرة بمديرية المتون، سقط خلالها قتلى وجرحى من الموالين للسعودية؛ وصل منهم 13 مصاباً إلى مدينة الحزم.

وأفادت المصادر، بأن تعزيزات جديدة تابعة لحلفاء التحالف السعودي تحركت من مأرب، وعبرت الحدود بينها وبين الجوف من السعراء ووصلت شرقي المتون، وقوامها 20 طقماً.

وبينت، أن قصفاً مدفعياً شنه حلفاء التحالف من حليف إلى جبال المقاطع جنوب مديرية الغيل، مشيرة إلى أن أكثر من 30 قذيفة تساقطت على مختلف الأحياء وسط مديرية المتون واستهدفت أكثر من 40 منزلاً في “المحزام” و”آل حمد بن محمد”.

يأتي هذا في وقت تزامن مع تحليق طيران تحالف العدوان في أجواء الجبهات القتالية بالمحافظة، غداة سلسلة غارات عنيفة شنها على مناطق متفرقة من مديرية المصلوب ومناطق أخرى.

وكان مصدر عسكري أفاد للمشهد اليمني الاول، مساء الأحد 19 يونيو، بأن 55 من العسكريين والمجندين التابعين للقوات الموالية للتحالف السعودي، سقطوا جراء الضربة الباليستية التي نفذتها القوة الصاروخية للجيش على معسكر اللواء 115 في مدينة الحزم مركز المحافظة، السبت.

التعليقات

تعليقات