المشهد اليمني الأول| سوريا

أقامت المبادرة الأهلية للمصالحة الوطنية بسوريا اليوم الإثنين مأدبة افطار على شرف سعادة السفير اليمني لدى دمشق نايف القانص وبحضور أعضاء السفارة اليمنية.

تخلل ذلك نقاش حول دور المبادرة الأهلية التي حققت إنجازا كبيرا في المصالحة الوطنية بسوريا، واعتبرها السفير اليمني نموذجا يمكن يحتذى بها في اليمن لأن المصالحة من الداخل أضمن من مبادرات الخارج ويتوجب على الخيرين في سوريا وكذلك في اليمن السعي لتقريب وجهات النظر والمصالح وحقن الدماء وإفشال المخططات الخارجية.

وأكد على عمق الترابط الأخوي بين اليمن وسوريا متمنيا لسوريا النصر والسلام، مقدما الشكر للمبادرة الأهلية على هذه المبادرة الأخوية.

بدوره أكد جابر محمد عيسى رئيس المبادرة الأهلية للمصالحة الوطنية بسوريا بأن قضية اليمن وسوريا واحدة وبدون أن يبادر أبناء البلدين لإيجاد مصالحة وطنية سيظل أعداء الأمة يعملون على التظليل وزرع الأحقاد والتفرقة وتغذية الطائفية والصراعات الداخلية.

وأشار إلى أن المبادرة الأهلية للمصالحة الوطنية بسوريا أنجزت الكثير وعملت على إفشال الصراع الطائفي، لافتا أن أعضاء المبادرة أصبح يزيد عن مليون وستمائة ألف عضو وهذه بدعم ذاتي للأعضاء أنفسهم من منطلق وطني حريص على تجنيب سوريا الصراعات والحروب المدمرة التي يغذيها المشروع الصهيوأمريكي ودول الخليج وتركيا .

التعليقات

تعليقات