المشهد اليمني الأول| شبوة

وجه اهالي مديرية حطيب بمحافظة شبوة صرخة استغاثة عاجله الي كل من يهمه الامر ، حيث تعاني المديرية من تفشي فيروس حمى الضنك في المديرية وضواحيها.

واكد مصدر طبي بان عدد الحالات المصابة بفيروس حمى الضنك في المديرية يقارب من 350 حالة منها 8 حالات نزيف تم تحويلها الى عاصمة المحافظة عتق وحاله وفاة واحدة.

وحمل الاهالي المسئولية الكاملة على مكتب الصحة والسكان بالمحافظة والمديرية لعدم تجاوبها وتفاعلها مع هذه الكارثة الانسانية .

كما ناشد المواطنين كل الجهات المعنية في الداخل والخارج والمنظمات الطبية والإنسانية والدولية والحقوقية التدخل الفوري والعاجل وانقاذ حياة المرضى.

وتعاني حطيب من انعدام تام للعيادات الطبية والمستشفيات كما ان مستشفى المديرية مهجور ولا تتوفر فيه ابسط الخدمات الطبية مما يساعد على تفشي وباء حمى الضنك اكثر واكثر ويزيد من المهم ومعاناتهم.

التعليقات

تعليقات