محمد علي الحوثي في نهم

المشهد اليمني الأول| صنعاء

قال الأخ محمد علي الحوثي رئيس اللجنة الثورية العليا ” إن التدفق الذي شهدته جبهات الدفاع عن الوطن والسيادة والكرامة اليمنية في مختلف المناطق التي يستهدفها العدوان السعودي الأمريكي ومرتزقته تؤكد على حقيقة هذا الشعب الأبي الواعي والمدرك لوضعه وحقيقة المؤامرة عليه وعلى مقدراته وما يستحقه وما يجب أن يناله ويكون عليه “.

وأكد رئيس اللجنة الثورية العليا خلال تفقده اليوم عدد من المواقع العسكرية للجيش واللجان الشعبية في منطقة نهم، أن الصمود الحقيقي الذي سطره الرجال الأوفياء الشجعان في مختلف الجبهات بتكاتف وتعاون أبناء المناطق والمديريات والقرى، هو القيمة الكاملة التي يعرفها اليمني الحر على إمتداد اليمن شرقا وغربا وشمالا وجنوبا، كما هي قيمة السلم والسلام التي يعرفها هذا الوطن مع كل من يسالمه ويمد له يده بالسلام والمحبة .

وثمن الدور الرئيسي لمشائخ وأعيان وقبائل نهم وأبنائها الأحرار في دعم الجبهات والمواقع العسكرية للجيش واللجان الشعبية ورفدها بكل غال ونفيس والتضحيات الجسام التي يقدمونها ثمنا للموقف الوطني الحقيقي والحر الذي يليق بهم وبكل من اقتدى بهم .

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

وقال ” إن الموقف الحر والصادق الذي تقدمونه في نهم ويتشارك معكم فيه كل من تمثل الحرية والإباء والكرامة وعرف قيمة الدفاع عن الوطن والعرض ضد الغزو والاحتلال والامتهان للتبعية لأي قوة كانت، ساهمت طوال الفترات الماضية في سلب أبناء اليمن حريتهم ومكانتهم الطبيعية في القرار ومقدراتهم والإفادة منها، وأرادت بهذا العدوان محاولة فرض ذات السيناريو القديم للتبعية والهيمنة بعد أن جسدت ثورة الـ 21 من سبتمبر رفضها وإلى الأبد ومعها كل أبناء اليمن الأحرار والقبائل والمشائخ والكوادر الواعية والوطنية المخلصة”.

وأكد رئيس اللجنة الثورية العليا أثناء الزيارة التي رافقه فيها عدد من مشائخ وأعيان نهم أن اللغة التي يقدمها اليمن عبر التاريخ هي لغة السلام مع كل من يحترم السلام ويسعى إليه ويتعامل من خلاله وهي الثقافة التي عززت لدى اليمني الحرص على السلام والأمن في الداخل والمحيط والتأكيد الدائم على أن سلام اليمن واستقراره هو من أمن واستقرار المنطقة والعالم وأن محاولات العبث بأمن واستقرار اليمن من أجل تحقيق أغراض تتجاوز قيم وثوابت ومصالح اليمن واليمنيين، مغامرة غير محمودة العواقب.

فيما عبر المقاتلون في الجبهات التي زارها رئيس اللجنة الثورية العليا ومرافقوه، عن امتنانهم لهذه الزيارة .. محملين تحياتهم إلى قائد الثورة.

وأكدوا صمودهم واستبسالهم في الدفاع عن الوطن وحريته وكرامته والاستمرار والثبات حتى تتحقق الغايات التي خرجوا من أجلها ويتحقق لليمن وأجياله ما تصبوا إليه من عزة وحرية واستقلال تام.

التعليقات

تعليقات