المشهد اليمني الأول| الكويت

تمسك الوفد الوطني بضرورة وضع مؤسسة الرئاسة في طاولة المفاوضات والتي غابت عن احاطة ولد الشيخ لمجلس الأمن الدولي.
وصدر بلاغ صحفي عن الوفد الوطني .. وهو كالتالي:

بلاغ صحفي

حرصا منا على الوصول الى اتفاق سلام شامل ودائم وتأكيدا لموقفنا السابق الصادر في الــ11 يونيو 2016 واستنادا الى المرجعيات السياسية ومبدأ التوافق الذي يحكم المرحلة الانتقالية نؤكد تمسكنا بالقضايا الجوهرية المعنية بحلها مشاورات الكويت وفي مقدمتها مؤسسة الرئاسة كونها محورا رئيسيا في المشاورات ترتبط بها بقية القضايا المطروحة والتي منها تشكيل حكومة وحدة وطنية مع لجنة عسكرية وامنية وطنية عليا لتنفيذ الترتيبات الامنية والعسكرية .

ونعتبر أن استمرار القصف الجوي والذي ينتج عنه جرائم إنسانية بشعة آخرها مجزرة وحشية مساء أمس في مديرية القبيطة واستمرار التحشيد العسكري والزحوفات وبقاء الحصار الشامل والقيود الاقتصادية وعرقلة حركة المواطنين اليمنيين تمثل انتهاكا صارخا لاتفاق وقف الاعمال القتالية وتزيد من معاناة الشعب اليمني الصامد.

صادر عن الوفد الوطني
الكويت
٢٢ / ٦ / ٢٠١٦

التعليقات

تعليقات