المشهد اليمني الأول| صنعاء

شددت الندوة الفكرية التي عقدتها الجبهة الإعلامية لمواجهة العدوان السعودي الأمريكي اليوم الأربعاء 22 يونيو 2016م في العاصمة صنعاء تحت عنوان ( الإعلام اليمني في ظل العدوان ..  تقييم مرحلي ورؤية مستقبلية) على ضرورة وضع حد للمهاترات الإعلامية التي تهدد السلم الاجتماعي عبر صياغة ميثاق شرف ينظم أداء المهنة.

كما تطرقت الندوة التي حضرها جمع من مندوبي وممثلي وسائل الإعلام الأهلية والرسمية المناهضة للعدوان وعدد من المفكرين والسياسيين … إلى دور وسائل الإعلام الوطنية في ظل الوضع الذي تعيشه اليمن مع استمرار العدوان السعودي الأمريكي الغاشم عليها والحصار الجائر.

وقد خرجت الندوة بعدد من التوصيات من أبرزها :

  • رفع مستوى دور الإعلام الوطني عبر الاهتمام بالإعلاميين وتطوير قدراتهم ومهاراتهم، وتحسين مستوى معيشتهم.
  • الاهتمام بأسر شهداء الإعلام الوطني والحربي، وتخليدهم في الذاكرة الوطنية، ومتابعة أوضاع الجرحى الصحية والمهنية.
  • صياغة ميثاق شرف ينظم أداء المهنة، ويضع حداً للمهاترات التي تهدد السلم الاجتماعي، وتضر بوحدة الوطن، وأمنه واستقراره .
  • عقد مؤتمر عام للإعلاميين في إطار مواجهة العدوان، وكشف جرائمه أمام الرأي العام الخارجي، والتصدي للإرهاب والتنظيمات الإرهابية.
  • ابتعاث فريق إعلامي_حقوقي إلى الخارج لنقل مظلومية الشعب اليمني، وللحد من التضليل الذي يمارسه إعلام العدوان تجاه الشعب اليمني.
  • دعوة أعضاء نقابة الصحفيين إلى إنقاذ النقابة ووضع حد لانحيازها المكشوف ضد الوطن.

التعليقات

تعليقات