المشهد اليمني الأول| متابعات

طالب المفتي العام للمملكة العربية السعودية عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ بتبعية جامعة الأزهر من الرئاسة العامة للبحوث العلمية والإفتاء السعودية.

وأضاف آل الشيخ في جلسة في الخميس الماضي بجامع التركي بن عبدالله في الرياض أنه يجب أن تتوحد جميع جامعات ومنظمات الإرشاد والدعوة الإسلامية في مختلف البلاد الإسلامية تحت رعاية هيئة كبار العلماء السعودية منها جامعة الأزهر.

كما أنه أعرب عن أمله لتحويل اسم جامعة الأزهر بما يناسب “الوحدة الجديرة للمسلمين والزعامة الدينية للمملكة”.

جدير بالذكر أن آل الشيخ سبق وأن طالب بتبعية الأزهر وعلماءها من المملكة العربية السعودية وأن يكون للمملكة دور في اختيار أساتذة الأزهر كما  أنه ندد علماءها لأنهم لا يدعون إلى “الإسلام الحقيقي”.

مفتي السعودية يطالب بتبعية "الأزهر" لهيئة كبار العلماء في المملكة
مفتي السعودية يطالب بتبعية “الأزهر” لهيئة كبار العلماء في المملكة

التعليقات

تعليقات